«المركزي»: «إيبور» بين البنوك يسجل مزيداً من التراجع على جميع الآجال

أسعار الفائدة على القروض بالإمارات الأكثر جاذبية في المنطقة

البنوك المحلية تقدم عروضاً مغرية وبنسبة فائدة تصل إلى 2.5% على القروض. أرشيفية

سجلت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك (إيبور) مزيداً من التراجع، ما زاد من جاذبية سوق الإقراض في دولة الإمارات منذ بداية عام 2021.

وتظهر أحدث البيانات الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي، أمس، انخفاض أسعار (إيبور) على جميع الآجال، وفي مقدمتها الأجل لمدة عام، إضافة الى الأجل لمد ستة أشهر، إذ انخفضت على الأول إلى مستوى 0.497%، وعلى الثاني إلى 0.436%، وكذلك كان وضع أسعار الفائدة على بقية الآجال، وذلك بحسب ما تظهره النشرة الصادرة عن المصرف المركزي. وفي ظل التراجع المتواصل لأسعار (إيبور) في الدولة، باتت البنوك المحلية تقدم عروضاً مغرية للأفراد والمؤسسات، وبنسبة فائدة تصل إلى 2.5% على القروض المقدمة لبعض شرائح المتعاملين.

وتعدّ هذه النسب المغرية من الفوائد على القروض، الأكثر جاذبية على مستوى دول الخليج العربي والشرق الأوسط، ما يعكس توافر فائض كبير من السيولة لدى الجهاز المصرفي الإماراتي، الذي يُصنف بكونه الأقوى من حيث الملاءة المالية في المنطقة. يشار إلى أن استمرار تراجع أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك (إيبور) جاء بعد القرار الذي اتخذه «الفيدرالي الأميركي» في وقت سابق، بالإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها دون تغيير، الأمر الذي دفع مصرف الإمارات المركزي لمحاكاة هذا القرار، وذلك نظراً إلى ارتباط سعر صرف الدرهم بالدولار.


توافر فائض كبير من السيولة لدى الجهاز المصرفي الإماراتي.

طباعة