بقدرة 1.6 غيغاواط في الولايات المتحدة

«مصدر» تغلق المرحلة الأولى من الاستحواذ على 8 مشروعات للطاقة النظيفة

الرمحي أكد أن الاتفاق مع «إي دي إف رينوبلز» يعد إنجازاً مهماً. من المصدر

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» أمس، عن استكمال إغلاق المرحلة الأولى من صفقة الاستحواذ على 50% من محفظة مشروعات الطاقة النظيفة بقدرة 1.6 غيغاواط في الولايات المتحدة من شركة «إي دي إف رينوبلز أميركا الشمالية».

وكانت شركتا «مصدر» و«إي دي إف رينوبلز»، أعلنتا العام الماضي عن اتفاق شراكة في ثمانية مشروعات للطاقة المتجددة، تشمل ثلاث محطات لطاقة الرياح على نطاق المرافق الخدمية في ولايتي نبراسكا وتكساس الأميركيتين، تصل قدرتها الإجمالية إلى 815 ميغاواط، وخمسة مشروعات للطاقة الشمسية الكهروضوئية في ولاية كاليفورنيا.

وأوضحت «مصدر» أن المشروعات الثلاثة تشمل مشروع محطة «كويوت» لطاقة الرياح بقدرة 243 ميغاواط في مقاطعة سكوري بولاية تكساس، ومشروع محطة «لاس ماجاداس» لطاقة الرياح بقدرة 273 ميغاواط في مقاطعة ويلاسي بولاية تكساس، ومشروع محطة «ميليغان 1» لطاقة الرياح بقدرة 300 ميغاواط في مقاطعة سالين بولاية نبراسكا.

وأضافت أنه تم البدء بعمليات التشغيل التجاري لأربع محطات من أصل المشروعات الخمسة في ولاية كاليفورنيا، وجميعها تقع في مقاطعة «ريفرسايد».

وتشمل هذه المشروعات محطتي «ديزرت هارفيست 1» و«ديزرت هارفيست 2»، بقدرة إجمالية تبلغ 213 ميغاواط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، إضافة إلى محطتي «مافريك 1» و«مافريك 4» بقدرة إجمالية تبلع 309 ميغاواط. أما المشروع الأخير في كاليفورنيا فهو مشروع «بيغ بيو» للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 128 ميغاواط وهو مزود ببطارية تخزين باستطاعة 40 ميغاواط/‏‏ 160 ميغاواط في الساعة، ويقع في مقاطعة «كيرن»، وسيبدأ التشغيل التجاري للمشروع في نهاية عام 2021.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، محمد جميل الرمحي، إن «هذا الاتفاق الجديد يعد إنجازاً مهماً في إطار تعاوننا مع (إي دي إف رينوبلز أميركا الشمالية)، حيث تسهم تلك المشروعات بشكل فاعل في تحقيق أهداف الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة».

طباعة