وقّعتها «الاتحاد لائتمان الصادرات» و«الإمارات للمستثمرين»

اتفاقية لدعم الاستثمارات والصادرات الإماراتية عالمياً

فالسيوني والجروان (وسط) عقب توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقّعت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات مذكرة تفاهم مع مجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج، من شأنها أن تسهم في دعم وتعزيز الاستثمارات والصادرات الإماراتية على الصعيد العالمي، كما تفتح آفاقاً وأسواقاً جديدة للمستثمرين الإماراتيين، وتخلق لهم فرصاً واعدة تسهم في دعم نموهم.

ووفقاً لبيان صادر أمس، ستعزز المذكرة، التي وقّعها الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، ماسيمو فالسيوني، والأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، جمال سيف الجروان، نمو الشركات المسجلة في المجلس، وبالتالي الإسهام في تجاوز تداعيات أزمة «كورونا» على الاقتصاد الإماراتي ودعم نموه.

وأشار البيان إلى أن هذا التعاون، يمكن الشركات أعضاء مجلس الإمارات للمستثمرين والعاملة في مجال التصدير، من الوصول إلى مجموعة واسعة من حلول ائتمان الصادرات والتمويل وتأمين الاستثمارات.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لتنفيذ مبادرات من شأنها أن تعزز الصادرات الوطنية.

وسيتم تحديد عدد أعضاء اللجنة وتشكيل هيكلها، ووسائل تمويلها، ومواعيد اجتماعات أعضائها، وإجراءات اتخاذ القرار، بشكل مشترك من قِبل الاتحاد، لائتمان الصادرات ومجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج.

وكجزء من الاتفاقية، ستقوم شركة الاتحاد لائتمان الصادرات بدعم الشركات المسجلة في مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج من خلال تقديم حلول حماية الائتمان التجاري، التي ستعزز صادرات هذه الشركات إلى الأسواق العالمية. كما سيعمل الطرفان على عقد شراكات استراتيجية مع مؤسسات مالية لدعم المشروعات التي تتطلب تمويلات كبيرة.

وقال فالسيوني إن «هذه الاتفاقية تدعم الاستثمارات والصادرات الإماراتية على الصعيدين الإقليمي والعالمي، كما تتماشى مع أهداف شركة الاتحاد لائتمان الصادرات وجهود المجلس الرامية إلى تسريع التنويع الاقتصادي غير النفطي بدولة الإمارات، وبالتالي ترسيخ مكانتها مركزاً عالمياً رائداً للتجارة والاستثمار».

من جانبه، قال الجروان، إن «التعاون مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات يمثل خطوة مهمة في مسيرتنا، إيماناً منا بأهمية تضافر الجهود وتكامل الأدوار على مستوى جميع مؤسسات الدولة، وجهودنا الساعية في دعم وتبني مختلف المبادرات، وخلق وتنويع الأدوات والآليات لمنح المستثمرين الإماراتيين فرصة التنوع في الأسواق».

طباعة