العلامات التجارية المسجلة في يناير تعود إلى مستويات ما قبل «كورونا»

كشفت وزارة الاقتصاد عن تسجيل 1936 علامة تجارية في دولة الإمارات، خلال يناير 2021، لتعود إلى المستويات السابقة التي تم تسجيلها قبل جائحة فيروس «كورونا»، العام الماضي، في مؤشر قوي إلى تعافي الاقتصاد من آثار الجائحة.

وأضافت الوزارة، في تقرير أمس، أن العلامات التجارية المسجلة، خلال يناير الماضي، شهدت تنوعاً كبيراً، وشملت قطاعات ومجالات مختلفة، بعضها «سلعي»، والآخر «خدمي»، وتشمل شركات محلية، وإقليمية، وعالمية كبرى.

وأوضحت أن العلامات المسجلة تعمل في قطاعات، مثل: المواد الغذائية، التجارة، الاتصالات، خدمات حقول النفط، الصناعة، المصارف، خدمات البطاقات مسبقة الدفع، السياحة والسفر، الفنادق، المطاعم، النقل، الطيران، التعليم، المعرفة، المواصلات، التكنولوجيا، الإعلام، تقنية المعلومات، الإلكترونيات، العقارات، والمقاولات ومواد البناء، القطاع الطبي والمختبرات، التجارة الإلكترونية، السيارات والإطارات، الأدوات الحديدية، المطاعم، المفروشات والأثاث والديكور، الملابس والأزياء، تصميم المجوهرات، البحوث والاستشارات والتدريب، القطاع البحري، التسلية والترفيه، صناعة العطور، التخليص الجمركي، الهدايا، ومستحضرات التجميل.

طباعة