سهيل المزروعي: توزان سوق النفط في 2022

أكد وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل المزروعي، أن هناك تنبؤات كثيرة تشير إلى أن العام الجاري، سيشهد تعافي سوق النفط وتصل لمرحلة التوزان بحلول العام المقبل.
وقال المزروعي، خلال جلسة حوارية في اجتماع المجلس الأطلسي، اليوم: "أصبح لدينا خبرة في إدارة الأزمات والتطعيم يساعد على إسراع التعافي"، لافتا إلى وجود طلب جيد على النفط وتحسن في اقتصادات الصين والهند.
وأضاف المزروعي: "ما زال هناك فرص للنمو في انتاج النفط ولكن هذا سيعتمد على البدائل من مصادر الطاقة وزيادة عدد السكان في العالم، فمثلا ما زال هناك أشخاص ليس بوسعهم شراء سيارات كهربائية".
وأشار إلى أن هناك تركيز في الفترة المقبلة على استخدام التكنولوجيا لتنويع مصادر الطاقة ودولة الإمارات تسعى للوصول إلى نسبة 50 % مصادر نظيفة بحلول 2050.
وردا على سؤال عن قدرة الإمارات عن الوصول بطاقتها الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل، قال المزروعي، "إننا نتطلع إلى الفعالية في الإنتاج وخفض انبعاث الكربون وهناك طلب متوقع على النفط قد يرفع الأسعار"، موضحا: "نحاول أن نكون أقل انتاجا ولكن مع الحفاظ على نظافة البيئة وخفض ابنعاث الكربون".
وتابع المزروعي: "تعلمنا الكثير من خلال تجربة كوفيد 19 ونستثمر في التكنولوجيا لضمان الإنتاج النظيف ولا قلق من المنافسة".
ولفت إلى أن دولة الإمارات مستمرة في الاستثمار في قطاع النفط والغاز رغم تحديات جائحة كورونا ونركز حاليا على الهيدروجين كأحد المصادر الواعدة لطاقة المستقبل، منوها بأن النمو الكبير في الطلب سيدفع إلى زيادة الاستثمارات في مجال النفط والغاز ونحتاج للعمل معا كفريق للوصول إلى التوازن المطلوب."  لافتا إلى وجود الكثير من الفرص في دولة الإمارات.

طباعة