تشمل الزواج واستقبال مولود جديد وشراء منزل والمصروفات المدرسية والتقاعد

«أبوظبي الإسلامي»: 5 أحداث حياتية تتطلب استعداداً مالياً شاملاً

المصرف أكد أن تكاليف الزواج وحدها كفيلة بأن تضع العميل تحت ضغوط هائلة. تصوير: مصطفى قاسمي

أفاد مصرف أبوظبي الإسلامي، بأن هناك خمسة أحداث حياتية كبرى في حياة العميل، بداية من الزواج وانتهاء بتكوين عائلة والتقاعد، حيث تكون تلك الأحداث بمثابة محطات في غاية الأهمية، كما يكون لتكاليفها وجوانبها المالية تداعيات بعيدة المدى، قد تؤثر أحياناً في مسار حياتنا لسنوات.

الزواج

وأكد المصرف، في نشرة توعوية حصلت «الإمارات اليوم» عليها، أن ذلك يتطلب تخطيطاً واستعداداً مالياً شاملاً، موضحاً، على سبيل المثال، أن تكاليف الزواج وحدها كفيلة بأن تضع العميل تحت ضغوط هائلة تعود به خطوات إلى الوراء.

وأضاف أنه في حال قرر العميل إقامة حفل زفاف كبير أو اختيار وجهة سياحية محددة للزفاف وقضاء شهر العسل، فعليه البدء في توفير المال اللازم لتنفيذ ذلك عن طريق وضع تقدير بسيط لإجمالي تكاليف حفل الزفاف، مقسوماً على عدد الأشهر المقبلة، وبذلك سيتمكن من سداد الفواتير، ومعرفة حالات العجز المالي.

وتابع المصرف أنه بخلاف ذلك، فإن على العميل التفكير في حياته المستقبلية، فبمجرّد البدء في التفكير بالزواج سيرغب في ترتيب أموره وأولوياته المالية، وتحديد المدفوعات المستحقة، ومعرفة وضعه المالي.

استقبال مولود

ووفقاً لـ«أبوظبي الإسلامي»، فإن على العميل عدم إغفال أهمية اتخاذ العديد من الترتيبات المالية والحياتية بشكل عام استعداداً لاستقبال المولود الجديد بعد الزواج، مبيناً أن هذا لن يؤثّر فقط في نفقاته اليومية التي ستزداد بشكل كبير فحسب، إنما سيكون بحاجة كذلك إلى التفكير في الرسوم المدرسية والجامعية، لاسيما إذا التحق الطفل بالتعليم الخاص، فضلاً عن مصروفات رعاية الطفل وتكاليف الإجازات والعطلات والمصروفات اليومية.

شراء منزل

وأوضح المصرف، أن شراء منزل قد يكون أكبر عملية شراء في حياة العميل، والتي بلاشك ستتطلب استعدادات وترتيبات كبيرة، لكن لا داعي للقلق فيمكن الحصول على تمويل يصل إلى 85% من قيمة الوحدة العقارية في دولة الإمارات، لذا يجب التفكير بدلاً من ذلك في أهلية للحصول على التمويل العقاري والتقييم الائتماني في حالة كان العميل قادراً على سداد قيمة الدفعة الأولى، كما يجب أخذ عوامل أخرى في الاعتبار مثل النفقات الشهرية، وتأمين «تكافل» العقاري.

وأضاف أنه بعد ذلك، على العميل التحدث مع البنك الذي تتعامل معه أو المستشار المالي، ومناقشة الخيارات المطروحة، مع الأخذ بعين الاعتبار الأصول التي يمكن إعادة تخصيص الدفعة الأولى لها، ومعرفة كونه مؤهلاً للحصول على مزايا برنامج الدعم الحكومي أم لا.

المصروفات المدرسية

وأشار «أبوظبي الإسلامي»، إلى أنه في الوقت الذي تندثر فيه العديد من الوظائف القديمة وتنشأ أدوار جديدة أخرى ضمن المساعي المبذولة لتلبية احتياجات الطفرة التكنولوجية الحالية على مستوى المجتمع، ستحتاج الكوادر العاملة من جميع المستويات إلى إعادة توجيه مسار حياتهم المهنية، مبيناً أن جائحة «كوفيد-19»، اسهمت في تسريع هذا التوجّه، وقد يتضمن نوعاً جديداً من الوظائف والعودة إلى المدارس والدفع مقابل الخدمات الترفيهية.

ونصح المصرف بالرجوع إلى جهة العمل والاستفسار عما إذا كانت تقدم دعماً للمصروفات المدرسية، وما إذا كان المتعامل مؤهلاً لذلك، مضيفاً أنه يمكنك كذلك التفكير في الحصول على تمويل خاص، لذا من المهم التوجه إلى الكلية المحددة والاستفسار حول ما إذا كانت تقدم دعماً تمويلياً أو ما إذا كان بإمكانها تقديم فرص للحصول على منح دراسية.

التقاعد

وذكر المصرف أن معظم العملاء يتطلعون إلى التقاعد والاستمتاع بما تبقى لهم من حياة، لكن إذا لم يكن لدى العميل دخل فإنه سيكون بحاجة إلى التفكير في سداد نفقاته اليومية، بما في ذلك المصروفات الإضافية، مثل دفعات تأمين التكافل المتزايدة، وبناءً على الوضع الشخصي للعميل، فقد تدفعه الحاجة إلى التفكير في شراء منزل وتأمين معاش تقاعدي.

ونصح المصرف بوضع خطة معاش تقاعدي خلال فترة العشرينات من العمر لتحقيق أقصى استفادة ممكنة، مشيراً إلى أنه مع ذلك، ففي أغلب الحالات، لم يفت الأوان بعد لبدء الاستثمار في خطة تقاعد، بغض النظر عن العمر، مع الرجوع إلى مستشار مالي لتقييم الخيارات، والبدء في خطة استثمار منضبطة.


ميزانية خاصة

أشار مصرف أبوظبي الإسلامي إلى أن كل طفل يحتاج الى ميزانية خاصة تشمل تلك النفقات الشهرية، مع ضرورة إعداد خطة عملية لتغطية النفقات والمصروفات، إذ ينبغي أن يوضع العميل في اعتباره، التفكير في مصدر دخل ثانٍ، ربما سيكون من محفظة استثمارية أو ضخ الأموال في أحد صناديق الادخار.

شراء منزل يتطلب استعدادات وترتيبات كبيرة يجب التخطيط لها.

طباعة