في أقوى أداء يسجله «المركز» خلال 5 سنوات رغم «كورونا»

«دبي للسلع» يجذب 2025 شركة جديدة في 2020

«المركز» قدّم مجموعة واسعة من الحوافز والخدمات لجميع الشركات القائمة والجديدة. من المصدر

حقّق مركز دبي للسلع المتعددة، رقماً قياسياً جديداً بتسجيله 2025 شركة جديدة العام الماضي، وهو أعلى عدد للشركات المسجلة خلال خمس سنوات، وذلك على الرغم من بيئة أعمال طغت عليها تحديات جائحة «كورونا»، ما يؤكد استمرار جاذبية دبي للمستثمرين والثقة التي يضعونها في المنطقة الحرة الأولى على مستوى العالم.

أكبر عرض

وأوضح المركز، في بيان أمس، أن الفضل في أدائه القوي، يعود بشكل رئيس إلى حزمة دعم الأعمال التي تم إطلاقها في مارس 2020، والتي شهدت اهتماماً من الشركات في 149 دولة، مشيراً إلى أن هذا كان أكبر عرض تجاري على الإطلاق لمركز الأعمال، حيث قدم مجموعة واسعة من الحوافز والخدمات ذات القيمة المضافة لكل من الشركات القائمة والجديدة في المنطقة الحرة.

وأضاف أنه من خلال دعم الشركات الأعضاء في مجتمع الأعمال، استفادت أكثر من 8000 شركة من الأعضاء من أكثر من 13 ألف عرض وحافز تم تقديمها خلال العام الماضي.

مؤشر واضح

وقال الرئيس التنفيذي الأول المدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد بن سليم، إن «2020 كان عاماً لا مثيل له، حيث أثرت جائحة (كوفيد-19) في كل مجتمع وشركة ودولة».

وأضاف أن «الأداء القوي لمركز دبي للسلع المتعددة، الذي شهد تأسيس 2025 شركة في منطقتنا الحرة خلال أزمة عالمية، يعد مؤشراً واضحاً إلى أن دولة الإمارات وإمارة دبي لاتزالان الوجهتين المفضلتين لممارسة الأعمال».

وتابع بن سليم: «نحن نعلم بأن عام 2021 لن يخلو من العقبات، لكننا متفائلون بمسار نموّنا وقدرتنا المستمرة على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الإمارة».

إجراءات مبسّطة

وذكر أن الرقم القياسي لعدد الشركات الجديدة المسجلة، هو أيضاً نتاج للتحسينات الكبيرة في خدمة عملاء مركز دبي للسلع المتعددة، وإجراءات التأسيس المبسطة والرقمية بالكامل، وسهولة بدء الأعمال، مبيناً أنه من خلال توفير تجربة رقمية سلسة للعملاء لإنشاء شركة، وتركيز كبير على التسويق الرقمي، شهدت المنطقة الحرة انخفاضاً بنسبة 50% في أعداد المراجعين والزيارات الفعلية، حيث يفضل الأعضاء الحاليون والجدد إجراء معاملاتهم عبر الإنترنت، إضافة إلى أن 95% من الشركات الجديدة في المنطقة الحرة تبدأ رحلتها مع مركز دبي للسلع المتعددة رقمياً.

دعم

من جهتها، قالت الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة، فريال أحمدي، إن «مركز دبي للسلع المتعددة، انطلق بطموحات كبيرة في بداية عام 2020، وسرعان ما وجد أن عليه التكيف مع الواقع الذي فرضته الجائحة، وإلى جانب الوصول إلى أهدافنا بنجاح، كان علينا ضمان حصول الشركات الجديدة والقائمة في المنطقة الحرة على الدعم والمساندة خلال هذا العام الصعب».

ثقة

بدوره، قال المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد حمزة، إن «قدرة مركز دبي للسلع المتعددة على تحقيق رقم قياسي في عدد الشركات المسجلة خلال واحد من أكثر الأعوام صعوبة في العصر الحديث، هي شهادة على الثقة التي منحنا إياها مجتمع الأعمال العالمي، وجاذبية المنظومة البيئية التي نوفرها».

تعزيز التجارة افتراضياً

أطلق مركز دبي للسلع المتعددة في ظل القيود العالمية على السفر، حملته الترويجية «وجد من أجل التجارة»، عبر الإنترنت، حيث نظم 19 جلسة افتراضية في الأسواق الرئيسة، بما فيها الصين وإسرائيل وروسيا وسويسرا وألمانيا وأنغولا وأميركا الجنوبية وإسبانيا وأوكرانيا والمملكة المتحدة.

وخلال تلك الحملات الترويجية الافتراضية، اطّلع الحضور على مزايا وفرص تأسيس الأعمال في دبي، والمنظومة البيئية المزدهرة للأعمال في مركز دبي للسلع المتعددة.


- الرقم القياسي الجديد الذي حققه «المركز» يؤكد جاذبية دبي للمستثمرين والثقة بها.

95 %

من الشركات الأعضاء في «دبي للسلع» استفادت من خدماته الرقمية.

طباعة