الأسواق تحقق 13.6 مليار درهم مكاسب سوقية

استثمارات خليجية وأجنبية تضاعف سيولة الأسواق بأكثر من 200%

صورة

قفزت سيولة أسواق المال المحلية بأكثر من 200%، خلال تعاملات أمس، لتصل إلى 887 مليون درهم، مقارنة مع جلسة بداية الأسبوع، عندما سجلت 380 مليون درهم فقط، بدعم من مستويات سيولة واستثمارات قوية أجنبية وخليجية واضحة، لتحقق الشركات المدرجة مكاسب سوقية بقيمة 13.6 مليار درهم.

وشهدت أسهم سوق دبي المالي نشاطاً واضحاً، خصوصاً سهم «شركة إعمار العقارية»، الذي سجل أعلى مستوى له منذ 10 أشهر، وكذلك سهم «شركة دبي للاستثمار»، ما دعم ارتفاع المؤشر العام للسوق ليقترب من 2.9%، مضيفاً 73 نقطة موجبة، ويغلق عند 2579 نقطة، فيما سجل نظيره في سوق أبوظبي للأوراق المالية صعوداً نسبته 0.72% عند مستوى 5115 نقطة.

«دبي المالي»

وبحسب بيانات سوق دبي المالي، ارتفعت أسهم 23 شركة من أصل 35 شركة، تم تداول أسهمها في السوق، فيما انخفضت أسهم ثماني شركات، وبقيت أسهم أربع شركات على ثبات.

بدوره، أغلق سهم «شركة إعمار العقارية» مرتفعاً بنسبة 5.3% عند 3.77 دراهم، بتداولات جاوزت 36 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «إعمار مولز» بنسبة 1.6% عند 1.89 درهم، وبتداولات قاربت 12 مليون سهم. وارتفع سهم «الاتحاد العقارية» بنسبة 0.4% عند 0.28 درهم، وبتداولات جاوزت 19 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «بنك الإمارات دبي الوطني» بنسبة 4.3% عند 10.95 دراهم، بتداولات قاربت خمسة ملايين سهم. وكان سهم «شركة دبي للاستثمار» الأكثر تداولاً، مرتفعاً بنسبة 4% عند 1.53 درهم، وبتداولات قاربت 41 مليون سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

من ناحية أخرى، أغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية مرتفعاً بنسبة 0.72% عند مستوى 5115 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 450 مليون درهم. وارتفع سهم «شركة رأس الخيمة العقارية» بنسبة 2.3% عند 0.49 درهم، وبتداولات جاوزت ثمانية ملايين سهم، كما ارتفع سهم «شركة أدنوك للتوزيع» بنسبة 3.4% عند 3.93 دراهم، وبتداولات جاوزت 13 مليون سهم. كما ارتفع سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 0.9% عند 13.24 درهماً، وبتداولات جاوزت سبعة ملايين سهم.

أداء ممتاز

وقال الخبير بأسواق المال، عميد كنعان، إن أداء أسواق المال المحلية جاء ممتازاً خلال جلسة أمس، بدعم من مستويات سيولة واستثمارات قوية أجنبية وخليجية واضحة، قاربت 900 مليون درهم.

وأضاف: «ارتفع مؤشر سوق دبي المالي مقترباً من 3%، وهو مستوى مبشر للغاية»، لافتاً إلى أن بعض الأسهم حققت قفزات سعرية كبيرة، في مقدمتها سهم «إعمار» الذي استحوذ على 30% من أحجام التداول، ومن ورائه سهما «دبي للاستثمار»، و«الإمارات دبي الوطني».

وأكد كنعان أن أسواق الإمارات مرشحة لحركة ارتفاعات قوية، وهذا واضح في دخول العديد من المحافظ الاستثمارية المحلية والأجنبية، بعد أن نجحت الدولة في اجتياز أزمة «كورونا»، والرسائل الإيجابية التي قدمتها للعالم في احتفالات رأس السنة الميلادية، والمؤشرات المبشرة للنمو الاقتصادي، لافتاً إلى أن من شأن كل ذلك أن يوفر زخماً في أسواق المال، خلال الفترة المقبلة.

طباعة