مسؤولو فنادق: ذروة الموسم مستمرة في ظل تمديد زوّار إجازات رأس السنة

دبي تستقبل دفعات جديدة من السيّاح تزامناً مع عطلة «الميلاد الشرقي»

صورة

قال مديرو فنادق ومسؤولون فيها، إن القطاع السياحي في دبي بدأ استقبال دفعات جديدة من السيّاح الدوليين خلال يناير الجاري تزامناً مع عطلة عيد الميلاد، لافتين إلى معدلات إشغال مرتفعة على الرحلات الجوية وفي المنشآت الفندقية من أسواق عدة، أبرزها روسيا ودول أوروبا الشرقية.

وأكدوا لـ«الإمارات اليوم»، أن ذروة الموسم السياحي مستمرة مع لجوء سيّاح إلى تمديد إجازات رأس السنة، موضحين أن الجاذبية السياحية الكبيرة لدبي، وسهولة الربط الجوي والإجراءات الاحترازية التي تتخذها مختلف المرافق والمنشآت، إضافة إلى توافر طاقة استيعابية كبيرة للقطاع الصحي وغيرها، تُعد من العوامل التي زادت ثقة وطمأنينة الزوّار، لتعزز معدلات التدفق السياحي إلى الإمارة.

نسب عالية

وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي لفندق «بلاتزو فرساتشي دبي»، ومؤسس شركة «بلاتزو للضيافة»، منذر درويش، إن الفندق بدأ تسجيل حجوزات ومعدلات إشغال كبيرة للزوّار القادمين إلى دبي بغرض قضاء عطلات تتزامن مع عطلة عيد الميلاد، وفقاً للتقويم الشرقي، مشيراً إلى أن معظم تلك الحجوزات تم رصدها من أسواق أوروبا الشرقية، لاسيما روسيا.

وأوضح درويش، أن معدلات الإشغال بالنسبة للحجوزات المؤكدة خلال الفترة الممتدة بين (1 و7 يناير الجاري)، تصل إلى 90%، حيث تُعد من النسب العالية للغاية في هذه الأوقات، لافتاً إلى أن ذروة الموسم السياحي في دبي لاتزال مستمرة في ظل لجوء عدد كبير من السياح إلى تمديد فترة إقامتهم لقضاء المزيد من الوقت في الإمارة.

السلامة

وأضاف درويش، أن المرافق السياحية والمنشآت الفندقية، وسط تدابير احترازية لضمان سلامة السياح والسكان على حد سواء منذ أن نجحت الإمارة في فتح أبوابها أمام حركة السياحة الدولية في يوليو الماضي، متوقعاً أن تحافظ دبي على مكانتها كأبرز وجهة خلال الأشهر المقبلة.

وبين أن هناك عوامل عدة تعزز من ثقة الزوار لقضاء عطلات في دبي، بدءاً من الجاذبية السياحية الكبيرة للإمارة كوجهة عالمية، إلى جانب سهولة الربط الجوي والإجراءات الاحترازية، وصولاً إلى توافر طاقة استيعابية كبيرة للمرافق الطبية بما في ذلك إجراء الفحوص.

وأشار درويش إلى أن شركات الطيران الوطنية بدورها اعتمدت معايير مبتكرة لسفر آمن، إضافة إلى توفيرها تغطيات تأمينية مجانية تتعلق بـ«كورونا».

دفعات جديدة

من جهته، قال المدير الإقليمي لـ«مجموعة فنادق حياة» في دبي والمدير العام لفندق «غراند حياة»، فتحي خوجلي، إن المجموعة التي تدير 17 منشأة فندقية في دبي تواصل تسجيل معدلات إشغال كبيرة مع بداية العام الجديد، رغم الظروف الحالية، لافتاً إلى أن فنادق المجموعة بدأت استقبال دفعات جديدة من السياح الدوليين القادمين إلى دبي استعداداً لاحتفالات عيد الميلاد بحسب التقويم الشرقي.

وأضاف خوجلي أن نسبة تصل إلى 25% من نزلاء فنادق المجموعة، جاؤوا من أسواق أوروبا الشرقية وروسيا خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن حجوزاتهم تمتد حتى التاسع من يناير الجاري.

وأوضح، أن مدة إقامة السياح القادمين من تلك الأسواق هي ضعف المتوسط العام المسجل لدى فنادق المجموعة، الأمر الذي سيعكس ارتفاع معدلات الإنفاق للزائر الواحد، لافتاً إلى أن السياح الدوليين من أسواق روسيا ودول أوروبا الشرقية يفضلون عادة الباقات الشاملة التي تتضمن الإقامة الفندقية مع خدمات الطعام، فضلاً عن الأنشطة الترفيهية.

تمديد

وبيّن خوجلي، أنه في المقابل لجأ العديد من السيّاح الموجودين في دبي للاحتفال برأس السنة الميلادية، إلى تمديد فترة إجازاتهم لقضاء عطلات أطول في الإمارة ونظراً لحالة الإغلاق التي تطال بعض المدن الأوروبية، مؤكداً أن ذلك يدعم القطاع الفندقي في بداية العام الجديد، وسط توقعات بأن تصل معدلات الإشغال إلى نحو 70% حتى 10 من يناير الجاري.

وقال إن فنادق المجموعة تلقت حجوزات تم تسجيلها في اللحظات الأخيرة من قبل سياح قادمين من أسواق في أوروبا الغربية أيضاً، لافتاً إلى أن جزءاً كبيراً من الحجوزات في ظل الظروف الحالية يكون في الأيام الأخيرة.

نشاط

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إن فنادق المجموعة تلقت حجوزات من أسواق عدة، بخصوص عطلة الميلاد وفقاً للتقويم الشرقي، مضيفاً: «إلى جانب ذلك شهدنا زيادة في حركة السياح القادمين من أسواق في أوروبا الغربية وغيرها من الأسواق».

وأفاد بأن فنادق المجموعة سجلت حركة نشطة من السوق المصرية أيضاً، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة من السياح قدموا إلى دبي خلال مناسبة رأس السنة ولجأوا إلى تمديد الإجازة لقضاء عطلة الميلاد أيضاً في الإمارة.

وتوقع أن يشهد قطاع السياحة في دبي نشاطاً ملحوظاً مع عودة الحركة من الأسواق الخليجية خلال الفترة المقبلة.


حركة نشطة

قال المدير العام لفندق «مركز ورزيدنس البستان»، ياسر الموسى، إن نسبة تراوح بين 25 و30% من نزلاء الفندق خلال الفترة الحالية قدموا من أسواق روسيا وأوروبا الشرقية بالتزامن مع عطلة الميلاد، مشيراً إلى أن نسبة جيدة من الحجوزات لاتزال قائمة إلى الآن من أسواق أوروبا الغربية.

وأضاف الموسى أن القطاع الفندقي في دبي سجل حركة نشطة للغاية منذ ديسمبر الماضي، فيما تدل المؤشرات الحالية إلى استمرارها حتى منتصف يناير الجاري، لافتاً إلى أن الفندق رصد حركة حجوزات قوية بالنسبة للزوّار الدوليين القادمين إلى الإمارة بغرض السياحة الترفيهية.

طباعة