«غرفة دبي»: زادت بمعدل نمو سنوي مركب 8.7% خلال 6 سنوات

669 مليون درهم سوق برمجيات ألعاب الفيديو الرقمية في الإمارات

«غرفة دبي» أكدت أن سوق ألعاب الفيديو سجلت نمواً كبيراً في الإمارات خلال السنوات الماضية. أرشيفية

توقّع تقرير حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي، أن تصل قيمة سوق ألعاب الفيديو العالمية إلى 159 مليار دولار أميركي (538.5 مليار درهم) بنهاية عام 2020، مؤكداً أنها سجلت نمواً كبيراً في دولة الإمارات على مدار السنوات القليلة الماضية، نظراً إلى توافر الإنترنت عالي السرعة والمعدل المرتفع لاستخدام الهواتف الذكية. وبحسب التقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، فإنه في عام 2019، سجلت سوق برمجيات ألعاب الفيديو الرقمية في الإمارات أعلى مبيعات، حيث بلغت 668.9 مليون درهم، بزيادة 6.3% على العام السابق. بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت قيمة المبيعات الرقمية لهذه المنتجات بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 8.7% بين عامي 2014 و2019.

الألعاب الإلكترونية

وحصلت الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت، على نصيب الأسد (66%) في مبيعات برامج ألعاب الفيديو الرقمية في الإمارات في عام 2019، تليها ألعاب الهاتف المحمول (14%)، وألعاب وحدة التحكم الرقمية (14%) وألعاب الكمبيوتر الرقمية (6%).

وتتضمن الألعاب عبر الإنترنت، مدفوعات الاشتراك للألعاب متعددة اللاعبين عبر الإنترنت، وخدمات الألعاب الأخرى التي تتطلب الدفع المنتظم.

وقال التقرير إن مبيعات الألعاب عبر الإنترنت في الإمارات ارتفعت من 302 مليون درهم في 2014 إلى 439 مليون درهم في 2019، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 7.7%، وعلى الرغم من أن مبيعات ألعاب الهاتف المحمول كانت أقل من ألعاب الإنترنت، إلا أنها حققت نمواً بمعدل نمو سنوي مركب بلغ نحو 8.5% من 2014 إلى 2019.

القطاع الاقتصادي

وأوضح التقرير، أن سوق الألعاب الإلكترونية هي القطاع الاقتصادي المعني بتطوير الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت وتسويقها وتحقيق الدخل منها، لافتاً إلى أن جائحة «كوفيد-19»، التي أدت إلى الإغلاق وحظر السفر في جميع أنحاء العالم، تسببت في زيادة كبيرة في مستوى استهلاك هذه الألعاب عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، خصوصاً في الإمارات، حيث تتمتع صناعة الألعاب الإلكترونية بإمكانات أكبر من أي وقت مضى.

وبيّن أنه على الصعيد العالمي، أدى تفشي وباء كورونا المستجد إلى تسريع نمو تعامل المستهلكين في الألعاب عبر الإنترنت. وأظهرت البيانات، أنه أثناء فترة الجائحة، ارتفع عدد مرات تحميل الألعاب الجديدة بنسبة 80%، مقارنةً بنمو إجمالي تحميل الألعاب بنسبة 50%. كما لوحظ الاهتمام المتزايد بالألعاب عبر الإنترنت في الإمارات، حيث بدأت شعبية الألعاب عبر الإنترنت في الارتفاع منذ بداية مارس 2020.

نموذج الأعمال

وأوضح التقرير أن نموذج الأعمال، في مجال الألعاب الإلكترونية، تطوّر بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وأن إنفاق المستهلكين يعتبر المحرك الرئيس لعائدات شركات الألعاب، حيث إن المستخدمين في الوقت الحاضر يشترون ألعاباً أقل من العقد السابق، لذلك، تركز الشركات على زيادة التفاعل لكل مستخدم من خلال تحويل نموذج الأعمال من لاعب واحد إلى الإيرادات المتكررة الناتجة عن قاعدة من المستخدمين النشطين. وركز التقرير على أن عائدات شركات الألعاب، تأتي بشكل رئيس من الإعلانات والبث، وإلى جانب ذلك، ستشهد ألعاب الهاتف المحمول أيضاً توسعاً كبيراً. ويتميز تطوير ألعاب الهاتف المحمول بالبساطة، وليس هناك حاجة لشراء معدات جديدة مثل وحدة تحكم الألعاب. ولفت إلى أن الاهتمام بالألعاب عبر الإنترنت سيستمر حتى ما بعد انحسار وباء «كورونا»، موضحاً أن أحد المحركات الرئيسة لنمو الألعاب عبر الإنترنت، سيكون زيادة استخدام شبكات الجيل الخامس، وعلى وجه التحديد، سيزيد الطلب على خدمات بث الألعاب.


شبكة الجيل الخامس

تبلغ تغطية شبكة الجيل الخامس في المناطق المأهولة في الدولة نحو 80%، وذلك بحسب الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الإمارات، حيث سيدعم التطبيق المستقبلي لهذه التكنولوجيا نمو صناعة الألعاب عبر الإنترنت في الإمارات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لمطوري الألعاب في الإمارات النجاح في المنطقة من خلال التركيز على القيم والثقافة العربية وجذب المزيد من المستخدمين.

طباعة