توقعات بتحسّن الإيرادات خلال الربع المقبل

«المركزي»: 70% من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة «مقيّدون مالياً» في التمويل

«المركزي» أجرى مسحاً عن المشروعات الصغيرة والمتوسطة شمل عيّنة ضمت 629 شركة. أرشيفية

كشف المصرف المركزي أن 70% من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، يرون أنفسهم «مقيدين مالياً»، أي غير قادرين على الحصول على التمويل بكلفة معقولة، لافتاً إلى أن 85% من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعمل في مجال التجارة والخدمات.

وأوضح «المركزي»، في تقرير أصدره أمس، تضمن نتائج مسحه الأول عن المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وشمل عينة تمثيلية عددها 629 شركة تغطي إمارات الدولة، أن المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر تشكل 79% من إجمالي عينة المسح، فيما يرى العدد الأكبر من أصحاب الشركات أن تخفيف الضمانات المطلوبة للاقتراض يساعد على تقليل كلفة التمويل بحدود النصف.

ووفقاً لمسح «المركزي»، يتوقع أكثر من ثلثي أصحاب الشركات المشاركة، تحسّن الإيرادات خلال الربع المقبل، بعد بدء التعافي من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

صناديق التمويل

وأضاف «المركزي» أن المسح أظهر أيضاً أن صناديق تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أقل صرامة من البنوك في ما يتعلق بالحاجة إلى الحسابات المالية، لافتاً إلى أن «صندوق خليفة لتمويل المشاريع» أظهر أن الائتمان المصرفي تحسن للمتعاملين الذين لديهم حسابات مدققة، ولكن في الوقت نفسه لم يكن لهذه الشركات بالضرورة تكاليف اقتراض أقل.

وبيّن «المركزي» أن «صندوق خليفة» اعتبر عدم وجود إطار تنظيمي مخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة، أهم عائق أمام الاقتراض.

التكنولوجيا المالية

وفي ما يتعلق بتوفير حلول التكنولوجيا المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة، أظهر المسح أن من شأن المنتجات الرقمية (ضمان الائتمان، خط الائتمان، وغيرها)، والوصول إلى بيانات السوق والبحث، كأهم خدمتين في مجال التكنولوجيا المالية، تسهيل شروط الائتمان للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.

وقال: «ستعمل المنتجات الرقمية، على وجه الخصوص، على تحسين الكفاءة والمدة الزمنية اللازمة لصرف الائتمان للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، في حين سيمكّن الوصول إلى بيانات السوق والبحوث، من اتخاذ قرارات أفضل من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة».

طباعة