10.3 مليارات درهم سبائك ذهبية يمتلكها «المركزي»

الأفراد يستحوذون على 70% من القروض البنكية في أكتوبر

زادت البنوك من حجم القروض والتسهيلات المالية الممنوحة للأفراد، خلال أكتوبر الماضي، بعد سلسلة تراجعات وثبات منذ انتشار فيروس «كورونا»، حيث كشفت بيانات أصدرها المصرف المركزي، أمس، أن حصة الأفراد من إجمالي الائتمان الذي قدمته المصارف العاملة بالدولة، بلغت 70%، بواقع 1.7 مليار درهم من الإجمالي البالغ 2.4 مليار درهم، خلال شهر أكتوبر الماضي منفرداً.

وأشار المصرف المركزي إلى أنه بات يمتلك سبائك ذهبية بقيمة 10.3 مليارات درهم، بنهاية أكتوبر الماضي، مقابل 8.96 مليارات بنهاية سبتمبر السابق، ومقابل 4.044 مليارات درهم بنهاية العام الماضي، ما يعني نمواً نسبته 155% خلال الشهور الـ10 الأولى من 2020.

وتفصيلاً، بلغت قروض الأفراد، التي تشمل التمويلات الشخصية والسيارات والبطاقات الائتمانية، بنهاية أكتوبر الماضي، 328.4 مليار درهم، مقابل 326.7 مليار درهم، بنهاية سبتمبر السابق، بزيادة شهرية قدرها 1.7 مليار درهم.

في حين سجل إجمالي الائتمان المصرفي الممنوح لكل القطاعات تريليوناً و807 مليارات درهم بنهاية أكتوبر، مقابل تريليون و804.6 مليارات بنهاية سبتمبر السابق، بزيادة شهرية قدرها 2.4 مليار درهم.

في المقابل، قلصت البنوك من تمويلات التجارة والصناعة، خلال أكتوبر الماضي، حيث بلغت بنهاية الشهر نفسه 789.1 مليار درهم، هبوطاً من 795.1 مليار درهم، في نهاية سبتمبر السابق، بانخفاض قدره ستة مليارات درهم.

وقالت الخبيرة المصرفية، شيخة العلي، إن «في الشهور السابقة تحفظت البنوك كثيراً في منح القروض للأفراد، بسبب ظروف عدم الاستقرار الوظيفي، الذي ساد عدد من القطاعات المتأثرة بانتشار فيروس (كورونا)»، مضيفة: «لكن، مع إعادة فتح الاقتصاد وعودة النشاط التجاري، بدأت البنوك تعيد منح القروض للأفراد بوتيرة أعلى من الشهور الماضية».

وأضافت: «البنوك تقدم حالياً تخفيضات في أسعار الفوائد على قروض الأفراد تصل إلى 1%، و1.5% للمواطنين، ما يعني أن تركيزها الأكبر ينصب على الأفراد حالياً لتعويض فترات التراجع الماضية».

وتابعت أن «إقراض الأفراد يعدّ من القطاعات الأساسية في الأعمال التشغيلية للبنوك، لاسيما بطاقات الائتمان وتمويل السيارات بجانب القروض الشخصية، لذا تحرص البنوك على تلبية احتياجات الأفراد من المنتجات المصرفية المتوافرة لهذا الغرض».


- قروض الأفراد بلغت بنهاية أكتوبر 328.4 مليار درهم، بزيادة شهرية 1.7 مليار درهم.

طباعة