تصل إلى 4500 درهم للشخص.. وفنادق تشترط الإقامة ضمن باقات شاملة في ظل الطلب العالي

مطاعم فندقية فاخرة في دبي ترفع أسعار حجوزات «رأس السنة»

صورة

رفعت مطاعم فندقية فاخرة في دبي أسعار الحجوزات الخاصة باحتفالات العام الميلادي الجديد 2021 «رأس السنة» إلى مستويات كبيرة، مقارنة بالأوقات المعتادة، حيث وصلت الأسعار في بعضها إلى نحو 4500 درهم للشخص الواحد.

وقال مديرون وعاملون في قطاع السياحة لـ«الإمارات اليوم»، إن أسعار المطاعم الفندقية الفاخرة تشهد زيادات كبيرة خلال تلك الفترة من السنة تزامناً مع موسم الأعياد، لافتين إلى الإقبال المرتفع على الحجوزات الفندقية الفاخرة في دبي، إذ إن العروض الأغلى سعراً تنفد أولاً.

إطلالات

وتفصيلاً، رفعت مطاعم فندقية فاخرة في دبي أسعار الحجوزات الخاصة باحتفالات العام الميلادي الجديد 2021، إلى مستويات كبيرة، مقارنة بالأوقات المعتادة، خصوصاً تلك التي لها إطلالات على مواقع الألعاب النارية، والمعالم المميزة في الإمارة.

وأظهر رصد لـ«الإمارات اليوم»، وصول الأسعار في مطاعم فندقية شاطئية فاخرة إلى أكثر من 4500 درهم للشخص الواحد، ونحو 3500 درهم في مطاعم أخرى توفر إطلالة مشابهة على الشاطئ، أو في مناطق حيوية مثل وسط مدينة دبي ومرسى دبي.

وطرح العديد من المطاعم في المنشآت الفندقية عروضاً على حفلات العشاء تراوح أسعارها بين 2000 و2500 درهم، فيما لجأت فنادق أخرى من فئة الخمس نجوم إلى حصر حجوزات المطاعم ضمن باقات الإقامة الفندقية، مشترطة أن يحجز النزيل ثلاث ليال فندقية على الأقل شرطاً لحجز طاولة في المطعم.

باقات خاصة

كما طرحت مطاعم باقات خاصة بالأسعار للفئات العمرية الأصغر سناً، فيما تضمنت بعض العروض أسعاراً مخصصة للعائلات (أكثر من فرد). وتتباين الأسعار بناءً على قوائم الطعام التي يختارها المتعامل، إضافة إلى الحفلات والبرامج الترفيهية المرافقة، فضلاً عن ربط الحجز بالإقامة الفندقية ضمن باقات شاملة.

وأظهر الرصد الذي شمل 15 مطعماً في فنادق ومنتجعات فاخرة مصنفة من فئة الخمس نجوم، إقبالاً كبيراً على المطاعم، مع نفاد الحجوزات الخاصة بالطاولات التي تقع في الواجهات أو المناطق التي تتيح مشاهد بانورامية لأفق دبي.

وتبدأ أسعار الحجز في بعض تلك المطاعم خلال الأيام العادية من نحو 700 درهم للشخص الواحد، لكنها ارتفعت خلال مناسبة ليلة رأس السنة إلى نحو 3000 درهم، مع خيارات أوسع في قائمة الأطعمة والمشروبات.

عرض شامل

إلى ذلك، قال المدير العام لمطعم «أتموسفير»، فاديم فالكوفسكي، إن المطعم طرح عرضاً شاملاً خلال ليلة رأس السنة بقيمة 3000 درهم للشخص الواحد، مشيراً إلى أن معدل الحجوزات سجل مستويات عالية منذ بداية طرح العرض.

وأضاف فالكوفسكي أن المطعم الذي يعد الأعلى ارتفاعاً عالمياً يقترب من تسجيل معدل إشغال كامل لجميع الطاولات المتاحة، لافتاً إلى أن الضيوف يحرصون على إجراء حجوزاتهم في وقت مبكر على غرار كل عام.

وذكر أن أسعار العروض لرأس السنة هي نفسها للسنة السابقة دون تغير، لافتاً إلى أن دبي وجهة عالمية بارزة خلال عطلة الميلاد ورأس السنة.

إشغال

من جهته، قال المدير العام لفندق «تماني مارينا»، وليد العوا، إن فنادق دبي تسجل مستويات إشغال عالية خلال ليلة رأس السنة، بدعم من السياحة الخارجية للإمارة للاحتفال بهذه المناسبة، مشيراً إلى أن معظم الفنادق العاملة في دبي بدأت الاستعداد مبكراً لاحتفالات العام الجديد، وطرحت العديد من العروض الخاصة بالمطاعم وعلى الغرف الفندقية.

وأوضح العوا أن أسعار بعض الحجوزات في مطاعم فندقية فاخرة تتخطى حاجز الـ5000 درهم للشخص الواحد، لافتاً إلى أن بعض الفنادق تشترط حجز المطعم ضمن باقة الإقامة الفندقية خلال تلك المناسبة.

وبين أن الأعياد في ظل معدلات الطلب العالية تشكل فرصة لإنعاش قطاع الأغذية والمشروبات، مشيراً إلى أن هناك إقبالاً مرتفعاً على الحجوزات الفندقية الفاخرة في دبي، حيث إن العروض الأغلى سعراً تنفد أولاً.

وأضاف العوا أنه على الرغم من ذلك توفر دبي منتجات سياحية متنوعة تناسب مختلف الميزانيات، فهناك مطاعم تتيح أسعاراً معقولة في متناول شرائح واسعة من الزوار، مؤكداً أن المنتج السياحي في الإمارة يمتاز بالتنوع الكبير.

زيادة الطلب

بدوره، قال المدير العام لشركة «بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن حركة السياحة الدولية كان لها دور مهم في زيادة معدلات الطلب خلال عطلتي الميلاد ورأس السنة، لافتاً إلى أن السياحة الداخلية تستحوذ على جزء كبير أيضاً من هذا الطلب.

وأفاد سركيس، بأن أسعار المطاعم الفندقية الفاخرة تشهد زيادات كبيرة خلال هذه الفترة من السنة تزامناً مع موسم الأعياد، مشيراً إلى أنه كان من المفروض أن نشهد تراجعاً في الأسعار مقارنة بالمواسم السابقة، إلا أنها بقيت عند مستوياتها المعتادة بسبب الطلب الكبير.

وأكد وجود حركة سياحة دولية نشطة من أسواق إقليمية، منها دول عربية خلال هذه الفترة، فضلاً عن معدلات تدفق سياحي من أوروبا. وذكر أن بعض الفنادق سجلت منذ الآن مستويات إشغال كاملة 100%، وهذه مؤشرات جيدة للغاية بالنسبة للقطاع السياحي في الإمارة.


تراجع السعة

قال المدير العام لشركة «بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن بعض المطاعم لم تقلل من أسعارها، نظراً لتراجع السعة بالنسبة للأشخاص الذين يسمح لهم بالتواجد في المطعم، أي التباعد الجسدي في ظل الظروف الحالية، وبالتالي حافظت على مستويات الأسعار دون تغير.


• 3500 درهم للشخص في مطاعم توفر إطلالة على الشاطئ، أو في مناطق حيوية مثل وسط مدينة دبي.

• 2500 درهم سعر عروض على حفلات عشاء في مطاعم منشآت فندقية.

طباعة