«كورونا» زادت استخدام تطبيقات المكالمات الصوتية والمرئية 250% خلال 6 أشهر

«اتصالات» تدرس تنفيذ 3 مدن ذكية في دبي وأبوظبي

صورة

أفادت مجموعة اتصالات بأنها تدرس حالياً تنفيذ ثلاث مدن ذكية جديدة في دبي وأبوظبي، بالتنسيق مع مطوّرين عقاريين، فيما تستهدف رفع عدد المشتركين لديها في برنامج «حصنتك» إلى 50 ألف مشترك بدلاً من 20 ألف حالياً.

وذكرت اتصالات في تصريحات صحافية، على هامش «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، أن جائحة «كورونا» زادت استخدام تطبيقات المكالمات الصوتية المرئية عبر الإنترنت بنسبة 250% خلال ستة أشهر.

ارتفاع كبير

وتفصيلاً، قال نائب رئيس أول مبيعات المؤسسات الكبرى والحكومية في مجموعة اتصالات، عبدالله إبراهيم الأحمد، إن المجموعة رصدت ارتفاعاً كبيراً في نسبة استخدام تطبيقات المكالمات الصوتية والمرئية عبر الإنترنت على شبكة النطاق العريض الثابتة، وشبكة المتحرك بأكثر من 250%، خلال ذروة جائحة «كورونا» بالفترة من نهاية فبراير 2020 حتى سبتمبر الماضي.

وأضاف الأحمد، خلال طاولة مستديرة عقدها مع الصحافيين على هامش فعاليات معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، أمس، أن المجموعة رصدت أيضاً خلال تلك الفترة نفسها زيادة في نسبة حركة البيانات المستخدمة في الألعاب الإلكترونية بما يتجاوز 200%، إلى جانب الارتفاع في نسبة حركة البيانات في خدمات وتطبيقات الفيديو بأكثر من 50%.

مدينة ذكية

وكشف الأحمد عن إنجاز «اتصالات» تنفيذ مدينة ذكية متكاملة، خلال الفترة الأخيرة، بالتعاون مع مركز دبي للسلع المتعددة، شملت معايير متطوّرة تقنياً في مجالات مختلفة، منها على سبيل المثال، الإبلاغ المبكر حول أي أعطال في أنظمة الإضاءة واداراتها بشكل ذكي، فضلاً عن توقع موعد تلف المصابيح الكهربائية وفقاً لأنماط الاستخدام، وإدارة حاويات النفايات بأنظمة ذكية لتفريغها بشكل آلي بمجرد امتلائها عبر أنظمة إنترنت الأشياء.

وأوضح أن المجموعة تبحث حالياً تنفيذ ثلاث مدن ذكية جديدة في دبي وأبوظبي، بالتعاون مع شركات مختصة للتطوير العقاري، وذلك في إطار دعمها لعمليات التحوّل لأنماط المدن الذكية.

محطات ذكية

أشار الأحمد إلى مشاركة «اتصالات» في عمليات تحويل عدد من محطات توزيع الوقود التي تحمل علامة «أدنوك»، إلى محطات ذكية باستخدام «إنترنت الأشياء» والذكاء الأصطناعي، مبيناً أنها تتيح قياس وتحليل سلوك الموظفين والمستهلكين، ورصد أنواع السيارات والاستهلاك، وأداء المضخات المتوافرة بالمحطات عبر أجهزة استشعار ذكية تتواصل عبر شبكات الإنترنت السريعة.

«حصنتك»

قال الأحمد إن إجمالي عدد المشتركين في مجموعة اتصالات حالياً ضمن برنامج «حصنتك» لمواجهة الحرائق في المنازل، يبلغ 20 ألف مشترك، فيما تستهدف المجموعة الوصول بعدد المشتركين إلى 50 ألف مشترك خلال العام المقبل، لافتاً إلى أنه تم تطوير الخدمات المقدمة في البرنامج ليشمل أيضاً عمليات تحويل المنازل لأنماط ذكية عبر خدمات إضافية.

وأكد أن التوسع في تغطية شبكات الجيل الخامس سيكون داعماً بشكل كبير لسرعة إنجاز عمليات التحوّل لأنماط الخدمات الرقمية والذكية المستقبلية في مدن الدولة، سواء عبر تطوير الطرق لاستيعاب المركبات المستقبلية ذاتية القيادة، التي تتطلب سرعة في استقبال وإرسال البيانات، أو حتى في قطاع الصحة مثل استخدام «الروبوت» في العمليات الجراحية، من خلال إدارة أطباء في دول أخرى، التي تحتاج إلى رد فعل سريع ومباشر للتعامل في تلك العمليات.


«كلاود توك»

قال نائب رئيس أول مبيعات المؤسسات الكبرى والحكومية في مجموعة اتصالات، عبدالله إبراهيم الأحمد، إن «المجموعة طوّرت برنامجاً للجهات الحكومية، مخصصاً للتواصل المرئي عن بُعد تحت اسم (كلاود توك)»، موضحاً أن «البرنامج يتيح غرف اجتماعات افتراضية تتسع لـ100 شخص».

وأشار إلى ارتفاع الطلب على خدمات التواصل الافتراضي بما يصل إلى 80% منذ بداية العام الجاري وحتى الوقت الراهن، بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.


• %200 زيادة في حركة البيانات المستعملة بالألعاب الإلكترونية، من نهاية فبراير 2020 إلى سبتمبر.

طباعة