«طرق دبي» تطبق الذكاء الاصطناعي في مركبات الأجرة

صورة

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أنها ستستعرض مبادرات وخدمات ذكية، تشمل توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في مركبات الأجرة خلال فترة جائحة «كورونا»، وبطاقة (نول) المصغرة على شكل علاقة مفاتيح، فضلاً عن الإرشاد الذكي باستخدام تقنية «الواقع المعزز» (AR) للوصول إلى مواقع تقديم خدمات الهيئة، واستخدام الطائرات بدون طيار في فحص أنفاق «مترو دبي».

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، مطر محمد الطاير، إن الهيئة تسعى لأن تكون فاعلة ومؤثرة في كل ما هو جديد في عالم التقنيات، وتوظيفها لتسهيل حياة السكان في إمارة دبي.

وأضاف: «لدينا خريطة طريق واضحة ومتكاملة لمستقبل التنقل الذكي حتى عام 2071، إضافة إلى خريطة متكاملة للتحول الرقمي ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة في قطاع النقل تشمل (استراتيجية التنقل ذاتي القيادة 2030)، والاستراتيجية الرقمية في التنقل، واستراتيجية الذكاء الاصطناعي 2025، وتطوير مختبر الثورة الصناعية الرابعة للنقل، إلى جانب تبنّي وتطبيق التقنيات المستقبلية، مثل سلسلة الكتل (بلوك تشين)، والتعاملات اللاورقية والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والتنقل ذاتي القيادة وإنترنت الأشياء».

وأوضح أن الهيئة تعرض بطاقة «نول» المصغرة، وهي بطاقة بلاستيكية صغيرة يمكن للمتعاملين حملها في سلسلة المفاتيح أو استخدامها حاملاً للمفاتيح، كما يمكن للسياح الحصول عليها تذكاراً لزيارتهم مدينة دبي.

كما تعرض الهيئة مبادراتها في استخدام الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، مثل استخدام الذكاء الاصطناعي في مراقبة سلوكيات سائقي مركبات الأجرة لمعرفة مدى امتثالهم للأنظمة واللوائح المعمول بها في القيادة الآمنة للسائق والراكب معاً، ومراقبة التزام السائقين والركاب باشتراطات الوقاية والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.

وتعرض الهيئة كذلك مشروع الإرشاد الذكي باستخدام الواقع المعزز (AR) لمساعدة المتعاملين في الوصول للأماكن التي يرغبون في الوصول إليها، مثل مواقع الدفع والخدمات في محطات المترو، كما تعرض أيضاً أول نموذج لتسجيل المركبات دون الحاجة إلى حضور العميل إلى المعرض لشراء وتسجيل مركبته.


- الهيئة تعرض بطاقة «نول» مصغرة يمكن حملها في سلسلة مفاتيح.

طباعة