دويدار: «المجموعة» أسهمت في خفض آثار الأزمة على الأعمال والمشتركين

«اتصالات»: 35% نسبة تغطية «الجيل الخامس» بالمدن الرئيسة في الإمارات

صورة

قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات» بالإنابة، المهندس حاتم دويدار، إن نسبة انتشار شبكة الجيل الخامس بلغت أكثر من 35% بالمدن الرئيسة في الإمارات، كما بلغت نسبة تغطية شبكة الجيل الرابع المتطورة 99.7%، مشيراً إلى أن «اتصالات» تقدم خدماتها لأكثر من 149 مليون مشترك في 16 سوقاً حالياً.

وكشف دويدار، في تصريحات صحافية أمس، بمناسبة انطلاق فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية»، أن أكثر من 10 ملايين من مشتركي «اتصالات» في الهاتف المتحرك، حصلوا على التصفح المجاني لأكثر من 800 موقع إلكتروني في قطاعات التعليم والصحة والسلامة، بالإضافة إلى بيانات الهاتف المتحرك المجانية، التي يتم توفيرها لأكثر من 12 ألف طالب من الأسر التي ليس لديها إنترنت منزلي.

تطبيقات الاجتماعات

وأشار إلى أن نسبة استخدام تطبيقات الاجتماعات المرئية وتطبيقات المكالمات الصوتية عبر الإنترنت، على شبكة النطاق العريض الثابت وشبكة الهاتف المتحرك خلال ذروة الجائحة، ارتفعت بنسبة تفوق 250%، كما ازدادت نسبة حركة البيانات في خدمات وتطبيقات الفيديو بأكثر من 50%، فضلاً عن زيادة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بأكثر من 80%، وزيادة في تطبيقات الألعاب بنسبة تتجاوز 200%.

وأفاد بأن «اتصالات» أسهمت في خفض آثار جائحة «كورونا» على الأعمال التجارية والعملاء والمشتركين، من خلال الإسراع بتفعيل القنوات الرقمية لإتاحة التأقلم مع البيئة الجديدة، ومواجهة التحديات التي يمر بها العملاء وقطاع الأعمال.

خطط إغاثة

وأضاف أن «اتصالات» نفذت خطط إغاثة محددة لأصحاب الأعمال الصغيرة والشركات الجديدة والكبيرة خصوصاً الأكثر تضرراً من الوباء في قطاع الضيافة وشركات الطيران، بهدف دعم الشركات بصفة عامة.

ولفت إلى أن «اتصالات» ستستعرض، خلال مشاركتها في «جيتكس» تحت شعار «تمكين المستقبل الرقمي وآفاقه»، مجموعة من التقنيات التي تربط الأفراد والأجهزة والأنظمة ببعضهم أكثر من أي وقت مضى، مثل شبكة الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء.

روّاد التكنولوجيا

وأكد أن «اتصالات» تتطلع إلى المشاركة الفعالة في هذا الحدث العالمي، لاستعراض تجاربها مع الشركاء وروّاد التكنولوجيا، وتبادل الخبرات المبتكرة التي ستغير منحى جميع القطاعات التي تستخدم التقنيات المتحركة، مثل النقل والبيع بالتجزئة والرعاية الصحية، والتعليم والسيارات والخدمات والترفيه والأزياء، مشيراً إلى أن «اتصالات» أصبحت مسهماً رئيساً في شبكة الجيل الخامس على الصعيدين الإقليمي والدولي، وستتيح تغطية معرض «إكسبو» الدولي، الأكبر من نوعه حول العالم، بشبكة الجيل الخامس خلال العام المقبل.

ولفت دويدار إلى أن شبكة الجيل الخامس تتمتع بالقدرة على تمكين التجارب الجديدة وحالات الاستخدام الحيوية بالنسبة للوضع الرقمي الجديد، التي كانت مستحيلة قبل الجيل الخامس، سواء كان ذلك للمستهلكين أو الشركات، حيث ستمكننا هذه التقنية من القيام بكل شيء عن بُعد، في التعليم والصحة والمصانع والموانئ والترفيه وغيرها الكثير، كما ستوفر إمكانات كبيرة تماشياً مع الحاجة إلى استكشاف حالات الاستخدام الجديدة أكثر من أي وقت مضى.

وكشف عن أن منصة إنترنت الأشياء من «اتصالات» نجحت في ربط مليون شريحة هاتف متحرك مع جهات حكومية مختلفة، مثل مواصلات الإمارات ووزارة الداخلية، لدعم التحول الرقمي، والإسراع في الأتمتة، وتقديم الخدمات الحكومية بسهولة ويسر.

ونوه بأنه يوجد على الأقل 130 روبوتاً تعمل على إتمام 70 عملية في مكتب الدعم الخاص بـ«اتصالات»، بأكثر من 800 ألف معاملة شهرياً.

ولفت إلى أن «اتصالات» تعمل بنشاط مع الجهات الفاعلة، مثل القطاع المالي الذي سيكون أكثر المستفيدين من تكنولوجيا البلوك تشين، ونجحت في عقد الشراكات مع ثمانية مصارف إماراتية، ضمن منصة مرتكزة على تقنية «البلوك تشين» لمساعدتها على معالجة مخاطر التمويل المزدوج والاحتيال في الفواتير، وغيرها من الفوائد ذات الصلة في التمويل التجاري.

دعم الأشخاص والشركات

قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات» بالإنابة، المهندس حاتم دويدار، إن «(اتصالات) على وعي كامل بأن المرحلة الجديدة تتطلب الإسهام في دعم الأشخاص والشركات لتجاوز التغيرات المتعلقة بالقوى العاملة، وضرورة اتخاذ القرارات لتسريع تبني الابتكار الرقمي، بما يؤدي إلى التغلب على تقلبات الأسواق»، مشيراً إلى أن الشركات والحكومات والأفراد يحتاجون إلى خدمات قابلة للتأقلم مع التغيرات التي طرأت على قطاع الصحة والمناخ الاقتصادي العالمي.

دعم مناطق الحجر الصحي

تمكنت «اتصالات»، خلال فترة الجائحة، من تقديم الدعم لمناطق الحجر الصحي، وغيرها من المجالات الحيوية في قطاع الرعاية الصحية، خصوصاً أن خدمات الرعاية الصحية عن بُعد أصبحت أساسية، من خلال خدمة التطبيب عن بُعد التي تم إطلاقها للقطاع الصحي.

طباعة