بالصور.. "طيران الإمارات" الأكثر أماناً في العالم

صورة

نالت شركة طيران الإمارات، مكانة "الناقلة الأعلى أمانا" في العالم بفضل تعاملها الاحترافي مع تداعيات جائحة "كوفيد-19" وفقا لتصنيف "سيف ترافيل باراميتر" Safe Travel Barometer، قاعدة البيانات الشاملة حول بروتوكولات الصحة والسلامة المتعلقة بـ"كوفيد-19" ومبادرات تجارب السفر المعلنة التي تؤثر على القرارات في الأوضاع المستجدة.

واحتلت "طيران الإمارات"، التي وضعت معايير سلامة رائدة في الصناعة منذ استئناف عملياتها في مايو، المرتبة الأولى في تصنيف "السفر الآمن" بعلامة 4.4 من خمسة، متفوقة بذلك على أكثر من 230 ناقلة جوية تم تقييمها في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت الناقلة في بيان اليوم، أن هذه النتيجة، اعتمدت على تدقيق مستقل لـ26 معياراً للصحة والسلامة في تقييم بروتوكولات السلامة وراحة المسافر وتميز الخدمة التي أعلنت عنها الناقلات الجوية.

ووضعت آلية "سيف ترافيل باراميتر" للتصنيف في الاعتبار تدابير السلامة ومعايير النظافة المتبعة على الدوام عبر جميع نقاط الاتصال وفي كل مرحلة من رحلة المسافر مع "طيران الإمارات"، التي لم تدّخر أي جهد في إعطاء الأولوية لرعاية وصحة وسلامة عملائها وموظفيها ومجتمعاتها.

وتشمل تدابير السلامة الحيوية المعززة التي تنتهجها "طيران الإمارات" توزيع علب مستلزمات الوقاية والنظافة على جميع المسافرين مجاناً، وتركيب الحواجز الوقائية على "كاونترات" إجراءات السفر ومراقبة الجوازات، وارتداء أفراد أطقم الخدمات الجوية والأرضية وموظفي المطار معدات الحماية الشخصية مع اتباع بروتوكولات السلامة، وتعزيز إجراءات تنظيف الطائرات، بما في ذلك التنظيف والتعقيم المتكرر لمراحيض الطائرات كل 45 دقيقة أثناء الرحلات الجوية، وغيرها من الإجراءات الأخرى.

وتصدرت "طيران الإمارات" أيضاً الناقلات العالمية في طمأنة وراحة المسافرين، وهي فئة فرعية أخرى في تقييم السفر الآمن، وأصبحت الأولى في الصناعة التي تقدم لعملائها تغطية "كوفيد-19" مجاناً لمساعدتهم على السفر بثقة أكبر، حيث تغطي النفقات الطبية حتى 150 ألف يورو وتكاليف الحجر الصحي بمبلغ 100 يورو يومياً لمدة 14 يوماً للعميل الذي تُشخّص إصابته بـ"كوفيد-19" أثناء سفره بعيداً عن بلاده. كما تتيح سياسات الحجز لدى "طيران الإمارات" للعملاء قدراً كبيراً من المرونة والثقة في تخطيط سفرهم، إذ توفر لهم خيارات تغيير تواريخ سفرهم أو تمديد صلاحية التذاكر لمدة عامين. كما أطلقت الناقلة أيضاً مبادرات لمساعدة أعضاء "سكاي واردز طيران الإمارات" على الاحتفاظ بفئة العضوية وقدمت لهم طرقاً جديدة لكسب وإنفاق أميالهم.

 

طباعة