أمضوا 37.6 مليون ليلة.. وأغسطس وسبتمبر شهدا عودة النشاط مجدداً

10.6 ملايين نزيل في فنادق الدولة خلال 9 أشهر

عدد الغرف المتاحة في فنادق الدولة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020 بلغ 42.9 مليون غرفة. أرشيفية

استقبلت فنادق الدولة أكثر من 10.6 ملايين نزيل، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، أمضوا 37.6 مليون ليلة فندقية بمتوسط إقامة بلغ 3.5 ليال.

وأكد المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، في تقرير أصدره أمس، أن القطاع الفندقي في الدولة بدأ التعافي من تأثيرات جائحة «كوفيد-19» والعودة إلى النشاط بشكل كبير، لاسيما خلال أغسطس وسبتمبر الماضيين.

النزلاء والفنادق

وتفصيلاً، كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أمس، أن فنادق دولة الإمارات استقبلت، خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر من العام الجاري، 10 ملايين و612 ألفاً و162 نزيلاً فندقياً، قضوا 37 مليوناً و560 ألفاً و268 ليلة فندقية، بمتوسط إقامة بلغ 3.5 ليال.

وأوضح المركز في تقرير حول إحصاءات السياحة، خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2020، أن عدد الفنادق في الدولة بلغ بنهاية سبتمبر الماضي 1032 فندقاً، تضم 164 ألفاً و935 غرفة فندقية، بعد أن عادت الفنادق إلى استئناف نشاطها وفتح أبوابها واستقبال النزلاء مجدداً مقابل 930 فندقاً، تضم 136 ألفاً و426 غرفة في أبريل الماضي، نتيجة لعمليات الإغلاق وتوقف النشاط خلال ذروة جائحة «كورونا».

الغرف

وأضاف التقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن إجمالي عدد الغرف المتاحة في فنادق الدولة، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بلغ 42 مليوناً و916 ألفاً و372 غرفة.

وبيّن أنه يقصد بالغرف المتاحة الغرف المتوافرة للسكن، حيث يستخدم الغرفة الواحدة عدد كبير من النزلاء شهرياً، وذلك باستثناء الغرف غير المتوافرة، بسبب الصيانة والتجديد والتنظيف الشامل للاستخدام، بينما بلغ عدد الغرف المشغولة 22 مليوناً و214 ألفاً و65 غرفة فندقية، التي يقصد بها الغرف التي يتم شغلها أو استخدامها بالفعل من جانب النزلاء يومياً، بما في ذلك الغرف المجانية.

بدء التعافي

وأظهر تقرير «التنافسية والإحصاء» أن القطاع الفندقي في الدولة بدأ التعافي من تأثيرات جائحة «كوفيد-19» والعودة إلى النشاط بشكل كبير، لاسيما خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين اللذين شهدا زيادة ملحوظة وتحسناً كبيراً في جميع المؤشرات الفندقية، مقارنة بفترة ذروة الجائحة التي بدأت في أواخر مارس الماضي، حيث بلغ عدد نزلاء الفنادق في أغسطس مليوناً و372 ألفاً و373 نزيلاً أمضوا ثلاثة ملايين و982 ألفاً و203 ليلة فندقية، بمتوسط إقامة 2.9 ليلة، فيما بلغ نزلاء الفنادق في سبتمبر الماضي مليوناً و59 ألفاً و321 نزيلاً قضوا أربعة ملايين و70 ألفاً و426 ليلة، بمتوسط إقامة وصل إلى 3.8 ليال.

الأعلى

وأوضحت الإحصاءات أن شهر يناير الماضي، قبل الجائحة، كان الأعلى من حيث عدد نزلاء الفنادق بإجمالي مليونين و673 ألفاً و875 نزيلاً، تلاه فبراير بمليونين و183 ألفاً و214 نزيلاً، ثم أغسطس وبعده سبتمبر، بينما كان أبريل الأقل بإجمالي 287 ألفاً و136 نزيلاً بسبب عمليات الإغلاق وتوقف النشاط.

كما كان يناير 2020 الأعلى بالنسبة إلى عدد الليالي التي قضاها النزلاء في فنادق الدولة بإجمالي ثمانية ملايين و743 ألفاً و288 ليلة، تلاه فبراير بإجمالي سبعة ملايين و121 ألفاً و630 ليلة، ثم مارس بأربعة ملايين و129 ألفاً و129 ليلة، تلاه سبتمبر وأغسطس.


الإشغال

أفاد المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بأن متوسط معدل الإشغال الفندقي في الدولة بلغ 51.8%، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، موضحاً أنه تم تسجيل أعلى معدل في يناير الماضي بنسبة إشغال بلغت 82.1%، تلاه شهر فبراير بنسبة 76.4%، ثم سبتمبر بنسبة 52.7% ومن ثم أغسطس الذي شهد نسبة إشغال بلغت 48.6%، بينما سجل أبريل 2020 أدنى معدل إشغال بلغت نسبته 32.1%.

1032

فندقاً تضم 164.9 ألف غرفة في الدولة بنهاية سبتمبر.

«التنافسية والإحصاء»: القطاع الفندقي بدأ التعافي من تأثيرات «كوفيد-19».

طباعة