يسهم في جذب مزيد من فرص الأعمال إلى دبي

«دبي للسلع المتعددة» يفتتح مكتباً تمثيلياً في «شنجن» الصينية

أحمد حمزة: «(المركز) يتبنّى رؤية شمولية، تضمن دعم الشركات الصينية، لتعزيز أعمالها في الشرق الأوسط».

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، أمس، الافتتاح الرسمي لمكتبه التمثيلي في مدينة «شنجن» الصينية، والذي من المتوقع أن يسهم في جذب مزيد من فرص الأعمال إلى إمارة دبي.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن من شأن هذه الخطوة أن تعزز مكانة «دبي للسلع المتعددة»، ليكون بوابة الشركات الصينية إلى المنطقة، إذ سيقدم لها مساراً مبسطاً لتأسيس أعمالها في دبي، دون الحاجة إلى السفر. كما سيقدم خدمات استشارية بلغة مشتركة، وضمن نطاق زمني مناسب، فضلاً عن توفير باقة من الحلول والخدمات الأخرى، مثل: التصديق على التوقيعات، والتحقق من الوثائق.

وأكد البيان أن افتتاح مكتب تمثيلي في مدينة «شنجن» الصينية، التي تعتبر مركزاً تجارياً ومالياً، يمكّن «دبي للسلع المتعددة» من رصد فرص الأعمال الواعدة، والتواصل مع الشركاء المحتملين مع جذب الشركات والأعمال إلى إمارة دبي، بالاعتماد على منظومة إجراءات أكثر سرعة وكفاءة، لافتاً إلى أن المركز أنشأ موقعاً إلكترونياً باللغة الصينية، مخصصاً للمكتب التمثيلي، ليوفر وصولاً سريعاً إلى جميع المعلومات اللازمة لمساعدة الشركات الصينية، التي تسعى إلى تأسيس أعمالها في المركز.

وقال المدير التنفيذي للمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد حمزة، إن الصين كانت ولاتزال سوقاً مهمة بالنسبة لإمارة دبي، ومركز دبي للسلع المتعددة. وأضاف: «كان لنا دور رئيس في تطوير العلاقات التجارية الثنائية، خلال السنوات الماضية»، لافتاً إلى أن المركز يتمتع بموقع استراتيجي على مفترق طرق التجارة العالمية، كما يتبنّى رؤية شمولية تضمن دعم الشركات الصينية، لتعزيز أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

بدوره، قال المدير العام لمركز «يانغتيان» للأعمال الصينية في مركز دبي للسلع المتعددة، لي فينغ، إن افتتاح المكتب التمثيلي يُعد تأكيداً على التزام مركز دبي للسلع المتعددة بتعزيز سهولة ممارسة الأعمال أمام مجتمع الشركات الصينية.

وأكد أن دبي توفّر بيئة مثالية وداعمة للشركات الصينية، التي تتطلع إلى توسيع أعمالها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، معرباً عن ثقته بأن مركز دبي للسلع المتعددة سيدعم هذه الشركات.

طباعة