وصلوا إلى 1568 عضواً في النصف الأول من 2020

%236 نمواً في عدد أعضاء «دبي للمشاريع الناشئة» خلال 6 أشهر

حمد بوعميم: «الأداء الاستثنائي لـ(دبي للمشاريع الناشئة) يعكس روح ريادة الأعمال القوية الموجودة في الإمارات».

كشفت «دبي للمشاريع الناشئة»، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، عن زيادة في عدد أعضائها بنسبة 236%، خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث أدى التحول الرقمي المتسارع، خصوصاً خلال الأوضاع الراهنة، إلى دفع العديد من الشركات الناشئة في دبي وخارجها، للاستفادة من الفرص الناشئة، والعمل على ابتكار حلول أعمال جديدة.

وأشارت «دبي للمشاريع الناشئة»، في بيان صادر أمس، إلى بلوغ عدد أعضائها 1568 عضواً خلال النصف الأول من عام 2020، مقارنة بـ466 عضواً خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بمعدل نمو شهري بنسبة 13%.

وأضافت أن أكثر من 1200 من روّاد الأعمال، استفادوا من برامج ومبادرات «دبي للمشاريع الناشئة»، مع تنظيمها 23 فعالية وندوة افتراضية، ليصل إجمالي عدد المستفيدين من المبادرة إلى أكثر من 8200 مستفيد منذ إطلاق المبادرة في عام 2016.

وبيّنت «دبي للمشاريع الناشئة» أن روّاد الأعمال الإماراتيين، يشكلون ربع إجمالي عدد المستفيدين من المبادرة خلال النصف الأول من العام الجاري.

ولفتت إلى أنه في إطار التكيف مع المتغيّرات العالمية التي فرضها انتشار فيروس «كورونا» على بيئة الأعمال والمشروعات الناشئة، فإنها أعادت صياغة برامجها ومبادراتها لتلبي الاحتياجات المتطورة للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي، لتشمل تنظيم ورش عمل ودورات تدريبية افتراضية حول التمويل والخدمات المصرفية، والتوسع خارجياً والابتكار الرقمي.

وأوضحت «دبي للمشاريع الناشئة» أنها على الصعيد العالمي تعاونت مع أكثر من 70 حاضنة أعمال في بلدان حول العالم خلال النصف الأول من العام الجاري، لتشمل الهند والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا والمجر وألمانيا والصين، إضافة إلى استقبالها أكثر من 50% من طلبات المشاركة من خارج دولة الإمارات في برامجها الرئيسة.

وقال مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، حمد بوعميم، إن الأداء الاستثنائي لـ«دبي للمشاريع الناشئة»، خلال السنوات القليلة الماضية، يعكس روح ريادة الأعمال القوية الموجودة في دولة الإمارات، فضلاً عن الدور البارز الذي تلعبه الشركات الناشئة في جلب مفاهيم أعمال فريدة من نوعها لسد فجوات السوق.


مشاركة قياسية

شهدت «دبي للمشاريع الناشئة» اهتماماً متزايداً ومشاركة قياسية من قبل الشركات الناشئة في مختلف أنحاء العالم، لاسيما في الأسواق الهندية والصينية والإفريقية. وفي إطار جهودها لتلبية هذا الطلب المتزايد، نسّقت «دبي للمشاريع الناشئة» جهودها مع المكاتب التمثيلية الخارجية لغرفة تجارة وصناعة دبي لجذب الشركات ذات الإمكانات العالية إلى سوق دبي.

طباعة