ضمن مبادرة «الحياة الذكية» من خلال خاصية مبتكرة

«ديوا» تتيح للمتعاملين مراقبة الاستهلاك أثناء وجودهم خارج المنزل

سعيد الطاير: «نلتزم برفع الوعي بمفاهيم الاستدامة لدى المتعاملين، وتقليل الكلفة عليهم، وخفض الأثر البيئي».

أضافت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» خاصية «خارج المنزل» المبتكرة، ضمن مبادرة «الحياة الذكية»، لمساعدة المتعاملين من القطاع السكني على مراقبة استهلاك الكهرباء والمياه أثناء وجودهم خارج المنزل.

وأوضحت الهيئة في بيان، أمس، أنه يمكن للمتعاملين ممن لديهم عدادات كهرباء ومياه ذكية تفعيل الخاصية الجديدة من خلال حساباتهم على موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي، وتحديد فترة تفعيل الخدمة، بما يتيح لهم استلام رسوم بيانية يومية وأسبوعية عبر بريدهم الإلكتروني.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «في إطار رؤيتها أن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، تعمل الهيئة على تسخير أحدث التقنيات الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي والبيانات الكبيرة، لتمكين المتعاملين من الاستفادة من المعلومات الدقيقة التي توفرها الهيئة بشكل لحظي عبر القنوات الذكية، كموقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي، وتحليلها، ليتمكنوا بأنفسهم من التشخيص الذاتي وحل كل المشكلات والمعوقات التي تسبب زيادة الهدر والاستهلاك».

وأضاف الطاير: «نلتزم برفع الوعي بمفاهيم الاستدامة لدى المتعاملين، وتقليل الكلفة عليهم، وخفض الأثر البيئي والبصمة الكربونية، وتشجيعهم على ترشيد استهلاك الموارد، ليصبح مفهوم الترشيد ثقافة مجتمعية وسلوكاً يومياً، بما يدعم استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه، التي تهدف إلى تخفيض الطلب بنسبة 30% بحلول 2030». وتشتمل مبادرة «الحياة الذكية»، مجموعة من الخصائص الذكية، التي تتيح للمتعاملين اتخاذ خيارات ذكية لترشيد الاستهلاك دون الرجوع إلى الهيئة. وللاستفادة من خدمات المبادرة، يتعين على المتعاملين تسجيل دخولهم إلى حساباتهم الخاصة لدى الهيئة، عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي، وتحديث ملف «أنماط الاستهلاك»، للحصول على نصائح الترشيد التي أعدت لكل متعامل، ومتابعة لوحة البيانات الخاصة بهم لمراقبة استهلاكهم، كما يمكن للمتعاملين الاستفادة من العروض والخصومات التي توفرها الهيئة ضمن «متجر ديوا» لأنظمة البيوت الذكية.

طباعة