5.22 ملايين موظف في «القطاع» بنهاية 2019

70.8 % من المشتغلين بالدولة يعملون في «الخاص»

264.3 ألف عامل في القطاع الخاص يشتغلون موظفين مكتبيين مساندين. أرشيفية

كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن 70.8% من إجمالي المشتغلين في الدولة، البالغ عددهم 7.38 ملايين موظف، يعملون في القطاع الخاص.

وذكر المركز في تقرير أصدره، أمس، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن إجمالي عدد المشتغلين في القطاع الخاص بلغ نحو من 5.22 ملايين عامل بنهاية العام الماضي، مقابل 5.2 ملايين عامل بنهاية عام 2018، مشيراً إلى أن أكثر من 50% من إجمالي العاملين في القطاع يعملون في ثلاثة قطاعات هي: التشييد، وتجارة الجملة والتجزئة، والصناعات التحويلية.

عدد العاملين

وتفصيلاً، أفاد المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بأن القطاع الخاص يستحوذ على 70.8% من إجمالي عدد المشتغلين في الدولة، الذين يبلغ عددهم سبعة ملايين و388 ألفاً و315 موظفاً. وأوضح المركز في تقرير، أمس، أن عدد العاملين في القطاع الخاص بلغ خمسة ملايين و226 ألفاً و819 عاملاً بنهاية العام الماضي، مقابل خمسة ملايين و209 آلاف و843 عاملاً بنهاية عام 2018، بزيادة 16 ألفاً و976 عاملاً ليستحوذ القطاع الخاص على أكبر عدد من المشتغلين في الدولة.

القطاعات

ووفقاً للتقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، فإن أكبر عدد من المشتغلين في القطاع الخاص يعمل في قطاع التشييد بإجمالي مليون و270 ألفاً و415 عاملاً يستحوذون على نسبة 24.3% من إجمالي المشتغلين في القطاع الخاص، يليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات بإجمالي 842 ألفاً و268 عاملاً يشكلون نسبة 16.2% من إجمالي العاملين في القطاع الخاص.

وبيّن أن قطاع الصناعات التحويلية جاء في المرتبة الثالثة بإجمالي 587 ألفاً و798 عاملاً بنسبة 11.2% من إجمالي العاملين في القطاع الخاص، تلاه أنشطة الخدمات الإدارية وخدمات الدعم بإجمالي 486 ألفاً و203 عاملين يشكلون نسبة 9.3% من العاملين في القطاع الخاص، ثم أنشطة خدمات الضيافة والطعام بـ384 ألفاً و83 عاملاً بنسبة 7.3% من العاملين في القطاع الخاص، ومن ثم الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية بإجمالي 314 ألفاً و895 عاملاً بنسبة 6% من إجمالي العاملين في القطاع الخاص.

أنشطة

وبحسب «التنافسية والإحصاء»، فإن 4.6% من العاملين في القطاع الخاص يعملون في أنشطة النقل والتخزين، و3.4% يعملون في الأنشطة العقارية، و2.5% في الزراعة والحراجة وصيد الأسماك، و2.3% يعملون في المعلومات والاتصالات،

و2.2% يعملون في الأنشطة في مجال صحة الإنسان والعمل الاجتماعي، و1.8% يعملون في الأنشطة المالية وأنشطة التأمين، و1.5% يعملون في أنشطة الخدمات الأخرى. بينما يعمل أقل من 1% في مجالات عدة، أبرزها التعدين واستغلال المحاجر وإمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء وإمدادات المياه والفنون والترفيه والتسلية، والبقية يعملون في أنشطة أخرى متفرقة.

كبار موظفين

ولفت تقرير المركز إلى أن 570 ألفاً و872 عاملاً في القطاع الخاص يشكلون نسبة 10.9% من إجمالي العاملين في القطاع الخاص يعملون مشرعين وكبار موظفين ومديرين، فيما يعمل 787 ألفاً و50 عاملاً يشكلون 15.1% من إجمالي العاملين في القطاع اختصاصيين، في حين يعمل 590 ألفاً و830 عاملاً يشكلون نسبة 11.3% فنيين ومساعدي اختصاصيين، بينما يعمل 264 ألفاً و37 عاملاً في القطاع الخاص بنسبة 5.1% موظفين مكتبيين مساندين. كما يعمل 858 ألفاً و662 عاملاً يشكلون نسبة 16.4% من إجمالي العاملين في القطاع الخاص عمال بيع وخدمات.

ويعمل 992 ألفاً و476 يشكلون نسبة 19% حرفيين وفي المهن المرتبطة بها، فيما يعمل 12.1% من العاملين في القطاع الخاص في المهن الأولية التي لا تحتاج الى مهارات، و9.1% مشغلي مصانع والآلات وخطوط التجميع، و1% عمال مهرة في الزراعة والغابات وصيد الأسماك، والبقية في مهن مختلفة.

أشكال العمل

أظهر تقرير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن أربعة ملايين و927 ألفاً و350 عاملاً بنسبة 94.3%، يعملون في القطاع الخاص بأجر، بينما يعمل 259 ألفاً و525 عاملاً في القطاع بنسبة 5% كصاحب عمل، في حين يعمل 34 ألفاً و940 عاملاً بنسبة 0.7% لحسابه الخاص، فيما يعمل 4496 عاملاً بنسبة 0.1% في العمل الخاص بالعائلة والبقية في أشكال مختلفة.


50 %

من العاملين في القطاع الخاص يعملون في التشييد وتجارة الجملة والتجزئة والصناعات التحويلية.

570.8

ألف موظف في القطاع الخاص يعملون مشرّعين وكبار موظفين ومديرين.

 

طباعة