حققت ارتفاعاً في تداول «عقود الفضة الآجلة»

العقود الآجلة لـ «اليورو» و«الإسترليني» تسجل نمواً كبيراً في «دبي للذهب والسلع»

البورصة سجلت اهتماماً قوياً في منتجات العملات والمعادن الثمينة الشهر الماضي. أرشيفية

واصلت بورصة دبي للذهب والسلع تسجيل نمو قوي خلال أكتوبر 2020، إذ حققت منتجات أزواج العملات الرئيسة الستة G6 أداءً متميزاً في أحجام التداول، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وبنسبة بلغت 378% منذ بداية العام الجاري حتى تاريخه.

وأفادت البورصة في بيان، أمس، بأنه ومن بين أزواج العملات الرئيسة الستة، فقد حققت العقود الآجلة لليورو والجنيه الإسترليني، أقوى مستويات الأداء، مسجلةً نمواً كبيراً على أساس سنوي بنسبة 67% و392% على التوالي. كما استمر اهتمام المشاركين في السوق بالأصول الآمنة البديلة، إذ سجلت البورصة ارتفاعاً كبيراً في تداول منتج «عقود الفضة الآجلة»، مع نمو أحجام التداول بنسبة 99% على أساس سنوي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وسجلت البورصة كذلك أعلى أحجام تداول، وقيمة، ومعدل اهتمام مفتوح لمنتج العقود الآجلة المتجددة للجنيه الإسترليني، مع تداول 2142 عقداً بقيمة 28 مليون دولار منذ إطلاقها في يوليو الماضي، وهو ما يؤكد من جديد على رغبة المشاركين في السوق بالاستفادة من فرص المرابحة.

وسجل العقد الأسبوعي الآجل للروبية الهندية ثاني أعلى قيمة تداول منذ بداية عام 2020، مع نمو متوسط حجم التداول اليومي بواقع 495 على أساس سنوي.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، ليس ميل: «سجلنا خلال أكتوبر 2020 اهتماماً قوياً في منتجات العملات والمعادن الثمينة، وهو ما يؤكد على قوة منتجاتنا، وقدرتنا على تعزيز السيولة والتحوط من المخاطر بالنسبة للمستثمرين والمشاركين في السوق».

وتابع: «بينما تقترب بورصة دبي للذهب والسلع من الاحتفال بمرور 15 عاماً على تأسيسها الشهر الجاري، فإننا على المسار الصحيح للاستمرار في النمو القوي، وتزويد أعضائنا والمشاركين في السوق بمنتجات فعّالة تساعدهم في إدارة المخاطر بكفاءة، وتلبية احتياجات التحوط والتداول الخاصة بهم».

طباعة