تشمل 122 نشاطاً اقتصادياً متنوّعاً

«اقتصادية أبوظبي» تُصدر رخصة «الاستثمار الأجنبي المباشر»

«الدائرة» أكدت تعزيز المناخ الاستثماري في الإمارة وتعزيز تنافسيتها. أرشيفية

أكّدت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، حرصها على الاستفادة من تطبيق قانون الاستثمار الأجنبي المباشر على مستوى إمارة أبوظبي، عبر إصدار «رخصة الاستثمار الأجنبي المباشر»، والتي تتيح للمستثمر الأجنبي تملّك المشروعات في إمارة أبوظبي بنسبة 100% ضمن 122 نشاطاً اقتصادياً متنوعاً في قطاعات تشمل الزراعة والصناعة والخدمات، وتستهدف رأسمال يراوح ما بين مليونين و100 مليون درهم أو أكثر.

وقال رئيس الدائرة، محمد علي الشرفاء، إن إصدار رخصة الاستثمار الأجنبي المباشر يأتي بناءً على بنود القانون الاتحادي رقم 19 لسنة 2018 بشأن الاستثمار الأجنبي المباشر، وذلك في إطار جهود الدائرة لتعزيز المناخ الاستثماري، وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة أبوظبي.

وأكد حرص الدائرة على تعزيز المناخ الاستثماري في إمارة أبوظبي، وتعزيز تنافسية الاقتصاد المحلي للإمارة، من خلال توفير المزيد من الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية غير النفطية، وتعزيز البيئة التشريعية لضمان حقوق المستثمر الأجنبي بما يعزز من توجهات قيادة حكومة إمارة أبوظبي في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى الإمارة خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أوضح وكيل الدائرة، راشد عبدالكريم البلوشي، أن المستفيدين من رخصة الاستثمار الأجنبي هم المستثمرون الأجانب غير المواطنين والمقيمون في دولة الإمارات، والمستثمرون الأجانب خارج الدولة بمن فيهم الأفراد أو الأشخاص الاعتباريون والشركات الأجنبية التي تزاول مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر.

وأضاف أن إجراءات إصدار رخصة «الاستثمار الأجنبي المباشر»، عبر مركز أبوظبي للأعمال التابع للدائرة، سهلة وسريعة، وتتطلب ثلاث خطوات أساسية تبدأ بتقديم طلب الرخصة مروراً بالموافقة والاعتماد بعد استيفاء الشروط واستكمال المستندات والإجراءات كافة، وانتهاءً بدفع الرسوم وإصدار الرخصة مقترنة باسم «استثمار أجنبي مباشر».

وكشف البلوشي عن الأنشطة التي تشملها رخصة الاستثمار الأجنبي، حيث تضم مجموعة من الأنشطة المتنوعة في قطاع الزراعة، بما فيها زراعة الحبوب والمحاصيل البقولية، وزراعة الخضراوات والفاكهة والحمضيات، وغيرها.

وأضاف أن أنشطة القطاع الصناعي ضمن الرخصة تشتمل على صناعة المنتجات الغذائية والمشروبات، وصناعة الملبوسات والمنتجات الجلدية، وصناعة منتجات الخشب والفلين، وكذلك صُنع اللدائن والمطاط التركيبي في أشكاله الأولية، وصناعة الأسمدة ومبيدات الآفات، وغيرها.

طباعة