«أوكلا» وصفته بأنه إنجاز تاريخي لدولة الإمارات والمجموعة

«اتصالات».. شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم

صورة

أعلنت «اتصالات» أمس، أنها حصدت لقب «شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم» عن العام 2020، من قبل شركة «أوكلا» Ookla، الرائدة عالمياً في اختبار سرعة النطاق العريض وشبكات الهاتف المتحرك وتحليل سرعة تنزيل وإرسال البيانات؛ تقديراً لجهودها الدائمة والاستثمار في بناء واحدة من أكثر شبكات العالم تقدماً وتطوراً.

وبموجب ذلك، يحصل مشتركو «اتصالات» على أفضل خدمات الاتصالات من خلال استخدامهم لأسرع شبكة للهاتف المتحرك حول العالم، وهو ما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة لحكومة الإمارات الرامية لتحقيق الريادة الدولية على مستوى التحول الرقمي والاقتصاد المبني على المعرفة.

سرعات الإنترنت

واعتمد هذا التصنيف على تحليل دقيق تقوم به Ookla لملايين الاختبارات التي يقوم بها العملاء عبر كل شبكة للتحقق من سرعات الإنترنت، باستخدام تطبيقات مختلفة على منصات الهاتف المتحرك. ويتم تحديد جوائز «™Speedtest» لأفضل مشغلي الشبكات باستخدام «نقاط السرعة» التي تتضمن قياساً لسرعات كل مشغل في «التنزيل والإرسال»، وبالشكل الذي يسهم في تصنيف أداء سرعة الشبكة.

ونجحت «اتصالات» في أن تكون المشغل الوحيد حول العالم بتصنيف أعلى من «90» حسب مؤشر Ookla Speedtest، إذ بلغت سرعة التنزيل 115.89 ميغابايت بالثانية، وبتصنيف إجمالي في «نقاط السرعة» 98.78 ميغابايت بالثانية. كما فازت «اتصالات» بجوائز «Speedtest» أيضاً عن فئة أسرع شبكة هاتف متحرك في العالم عن الربع الأول والربع الثاني، والربع الثاني والربع الثالث من العام 2020، وكانت أيضاً أسرع شبكة للنطاق العريض الثابت عن الربع الثالث والربع الرابع من العام 2019.

المستقبل الرقمي

وقال الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ«مجموعة اتصالات»، حاتم دويدار: «نحن فخورون بهذا الإنجاز الذي يعكس جهودنا المتواصلة لتحقيق استراتيجيتنا المتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، حيث أسهمت هذه الاستراتيجية في دفعنا للأمام بشكل متواصل للحصول على الاستجابة السريعة للتطورات العالمية على الصعيد الرقمي، والعمل على توفير الخدمات والحلول المتطورة بصورة استباقية لعملائنا. وستواصل (اتصالات) التركيز على الاستثمار في شبكاتها لتكون الأفضل والأحدث في المجتمعات التي تنشط بها، وبما يسهم في تعزيز القيم المضافة لكل الشركاء».

وأضاف دويدار: «نرتكز في أعمالنا على الرؤية الحكيمة لقيادة دولة الإمارات والرامية إلى الارتقاء بمكانة الدولة لتصبح من أكثر البلدان تقدماً في الخدمات الرقمية، ونسعى لتجسيد تلك الرؤية من خلال الاستثمار الدائم في أحدث الشبكات والبنى التحتية والخدمات المبتكرة. ونحن ممتنون لحصولنا على الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات وفخورون بولاء عملائنا وبثقتهم بنا، والتي تدفعنا إلى تحقيق أهدافنا والوصول إلى الابتكار الرقمي لنخطو نحو مستقبل أكثر ذكاءً».

أسرع شبكة

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي وأحد مؤسسي Ookla، دووغ ساتلس: «يسرنا الإعلان عن حصول (اتصالات) على لقب أسرع شبكة للهاتف المتحرك في العالم، وهو بمثابة إنجاز تاريخي تستحقه (اتصالات) بجدارة، فهي تتربع الآن على قمة دول العالم من حيث سرعة شبكتها، وهو إعلان رسمي يثبت أن شبكة (اتصالات) هي أسرع شبكة للهاتف المتحرك في دول العالم كافة. وبالإضافة إلى ذلك، حصلت (اتصالات) أيضاً على لقب أسرع شبكة للنطاق العريض الثابت في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة العربية، وهي بكل تأكيد لحظة تاريخية تستدعي الفخر لـ(اتصالات) ولدولة الإمارات على حد سواء».

وتبرز أهمية هذا الإنجاز خلال تحديات الأزمة العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد وما استوجبته هذه التحديات من وجود شبكات الاتصالات المتطورة والحديثة. وأثمرت الجهود المحورية التي قامت بها «اتصالات» في بناء واحدة من أكثر شبكات الاتصال تطوراً، الأمر الذي انعكس على الأداء الإجمالي لدولة الإمارات لتُصنف الأولى عالمياً في متوسط سرعة تحميل البيانات على الهاتف المتحرك عن أشهر يناير ومارس ويوليو من العام 2020، وذلك بحسب مؤشر Speedtest العالمي.


جودة الشبكات

شهدت شبكات الاتصال العالمية إقبالاً استثنائياً خلال الجائحة وفقاً لـ«Ookla»، وكان من الضروري الحفاظ على أداء وجودة الشبكات خلال هذه المرحلة لتأمين استمرارية الأعمال، وضمان حصول المشتركين على الخدمات الأساسية، ولدعم متطلبات العمل والتعلم عن بُعد. يشار إلى أن «اتصالات» كانت السبّاقة في طرح الأجيال السابقة من شبكات الاتصال في المنطقة، مثل الجيل الثالث والجيل الرابع والجيل الخامس. وسبق أن فازت «اتصالات» بلقب شبكة الهاتف المتحرك الأسرع وشبكة النطاق العريض الأسرع في المنطقة ضمن جوائز Speedtest للعام 2019، كما واصلت جهودها في تحسين شبكات الهاتف المتحرك، ودعم استمرارية الأعمال خلال مرحلة العمل عن بُعد.

طباعة