«ويز إير أبوظبي» للطيران الاقتصادي تحصل على شهادة «المشغل الجوي»

حصلت شركة «ويز إير أبوظبي» للطيران الاقتصادي، رسمياً على شهادة المشغل الجوي من الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات.
وأكدت الهيئة العامة للطيران المدني، في بيان اليوم، إن استلام شهادة المشغل الجوي، يُكمل الخطوة الأخيرة في العمليات التنظيمية لبدء خط الطيران وتمثل هذه الشهادة تأكيد من الهيئة العامة للطيران المدني، بأن شركة «ويز إير أبوظبي» للطيران الاقتصادي، تمتثل لجميع المتطلبات المعمول بها وقادرة تماما على الوفاء بمسؤولياتها وإجراء عملية آمنة وفعالة.


وأشارت إلى أنه تم الانتهاء من عمليات شهادة المشغل الجوي على مدار ثمانية أشهر، خلال فترة أزمة غير مسبوقة في صناعة الطيران بسبب جائحة كورونا وقيود السفر وإغلاق الدول، وبالرغم من ذلك، تمكن ممثلو الهيئة العامة للطيران المدني وشركة «ويز إير أبوظبي» للطيران الاقتصادي من استيفاء المتطلبات اللازمة للحصول على شهادة المشغل الجوي.


ولفتت إلى أن شركة «ويز إير» أثبتت قدراتها التشغيلية للهيئة العامة للطيران المدني، خلال رحلات توضيحية خاصة، تم إجراءها على متن أحدث الطائرات المتوفرة حاليا في السوق، وهي طائرة (Airbus A321 Neo)، وتعتبر محركات (Pratt & Whitney GTF)، المتميزة بكفاءتها العالية في استهلاك الوقود، الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وقد تم إجراء اعتمادها من قبل السلطات الإماراتية بالتوازي مع عملية شهادة المشغل الجوي.
وقال مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي: «نهنئ شركة (ويز إير) على حصولها بنجاح على شهادة المشغل الجوي، بعد استيفاء جميع المعايير المطلوبة واجتياز جميع عمليات التفتيش».

من جانبه، قال المدير العام لشركة «ويز إير أبوظبي»، كيس فان شيك: «يمثل إصدار شهادة المشغل الجوي أهم إنجاز حققناه حيث تلقينا الآن جميع الموافقات التنظيمية لتشغيل خط الطيران. لقد أظهرنا بوضوح للهيئة العامة للطيران المدني أننا قادرون كلياً على إجراء عملية آمنة. سنقدم أسعارا منخفضة جداً لعملائنا، ومنتجا عالي الجودة على متن الطائرة من قبل طاقم المقصورة الخاص بنا، وسنؤثر على البيئة بأقل طريقة ممكنة على طول الطريق. وستحقق شركة الطيران الجديدة، المملوك معظمها من قبل شريكنا شركة (القابضة ADQ)، الكثير من القيمة لمطار وإمارة أبوظبي».
 

 

طباعة