سوق دبي يقرر استمرار إيقاف التداول على أسهم "أرابتك"

أرشيفية

أعلن سوق دبي المالي، اليوم، استمرار إيقاف التداول على أسهم شركة أرابتك القابضة حتى إشعار آخر.

فيما أعلنت "أرابتك"، في افصاح نشر على موقع السوق اليوم، أن مجلس إدارة الشركة سوف يجتمع الأربعاء المقبل للنظر في القرارات والإجراءات اللازمة لأغراض تنفيذ القرارات المتخذة في اجتماع الجمعية العمومية السابقة.

وصوت مساهمو "أرابتك" في اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد الأربعاء الماضي لصالح عدم استمرارية الشركة وحلها نظراً لأوضاعها المالية غير المستقرة.

والقرار الذي تم التصويت عليه في الاجتماع وذلك بعد دراسة خيارات استراتيجية متعددة من قبل مجلس الإدارة بناء على التحليل المالي المعتمد من متخصصي عمليات إعادة الهيكلة "أليكس بارتنرز".

ويمنح القرار مجلس إدارة الشركة فترة زمنية أقصاها شهرين للتباحث مع الأطراف المعنية أصحاب المصلحة قبل تقديم طلب التصفية للمحاكم المختصة. ولحين ذلك فإن التركيز الأول للشركة سيكون توفير الاستقرار لموظفي الشركة وللشركات التابعة ومقاولين الباطن والموردين والأطراف المعنية الأخرى.

وكانت (الإمارات اليوم) قد نشرت أمس تقرير حول السيناريوهات التي تنتظر الشركة بعد أن شكّل قرار الجمعية العمومية لـ«شركة أرابتك القابضة»، في بداية أكتوبر الجاري، بحلّها وتصفيتها، صدمة في أسواق المال المحلية، لاسيما من قبل صغار المستثمرين من حاملي أسهمها، الذين يترقبون السيناريوهات المحتملة أمام وضع الشركة.

واتفق محللان ماليان في حديث مع «الإمارات اليوم» بوجود «سيناريوهين» لا ثالث لهما، ينتظران «أرابتك»، الأول يتعلق بما تم إقراره في الجمعية العمومية بتصفية الشركة، فيما يتمثل الحل الثاني بإمكانية دخول مستثمر استراتيجي، لكنهما اختلفا على فرصة أي منهما في التطبيق على الشركة.

كما طالبا بضرورة استمرار إيقاف تداول الشركة، حتى تتضح الأمور.

وقال الخبير المالي وضاح الطه، إن هناك سيناريوهين لا ثالث لهما بالنسبة لـ«أرابتك»، أولهما دخول مستثمر استراتيجي خلال فترة المهلة التي أعطتها الجمعية العمومية لمجلس إدارة الشركة لإبلاغ أصحاب الشأن بتصفية الشركة، فيما يتمثل السيناريو الثاني بتصفية الشركة نهائياً وإعلان إفلاسها، وخروجها من السوق نهائياً، مشيراً إلى أنه الخروج من السوق هو أمر محتمل وبقوة، مطالباً بالشفافية مع استمرار تعليق السهم.

من جانبه، اتفق الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات والعملاء في «شركة أبوظبي كابيتال المحدودة»، محمد علي ياسين، بوجود سيناريوهين أمام الشركة: دخول مستثمر استراتيجي محترف، أو إعلان الإفلاس والخروج من السوق.

وقال ياسين إنه يميل إلى السيناريو الثاني المتعلق بتصفية الشركة، باعتباره الأقرب للتحقق، لافتاً إلى أن كبار المساهمين في الشركة أعلنوها واضحة في الجمعية العمومية التي بلغت فيها نسبة التصويت 98%.

وشدد الياسين على ضرورة استمرارية أن يظل «السهم» موقوفاً عن التداول، حتى تتضح الصورة نهائياً، مطالباً الشركة بمزيد من الشفافية.

طباعة