التحاق 21 شاباً ببرنامج التدريب التابع لـ «الشركة»

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تستأنف توظيف المواطنين

الشباب المنضمون إلى البرنامج يتلقون تعليماً نظرياً وعملياً. من المصدر

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عن استئناف توظيف الكوادر الوطنية الشابة في الوظائف الفنية من خلال برنامج التدريب الوطني، بعد إيقاف التوظيف بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد، مشيرة إلى أنه في يوليو الماضي، تم استقبال أول مجموعة من المتدربين الجدد منذ بداية الجائحة، حيث تضم المجموعة 21 شاباً إماراتياً.

وذكرت الشركة في بيان، أن الشباب المنضمين إلى البرنامج، يتلقون تعليماً نظرياً وعملياً من خلال فصول دراسية عبر الإنترنت، وتدريباً فنياً مصمماً خصيصاً لهم بطريقة تضمن تحقيق أهداف البرنامج، مع اتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامة المتدربين.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ«الإمارات العالمية للألمنيوم»، عبدالناصر بن كلبان، التزام الشركة بتوظيف وتطوير أفضل المواهب، لافتاً إلى أن ذلك يعدّ من أبرز استثمارات الشركة المستقبلية.

بدوره، قال مدير إدارة قسم الصيانة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وخريج سابق لبرنامج التدريب الوطني، إبراهيم البستكي: «بمشاركتي في برنامج التدريب الوطني الخاص بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حظيت بفرصة رائعة للاطلاع على مستويات مختلفة من مواد ووحدات تطوير المهارات الفنية والإدارية مع مسؤوليات ومهام عملية متنوعة، إلى جانب المشاركة في العديد من الدورات التدريبية والمؤتمرات الخارجية».

وأضاف أن هذه التجربة ساعدته على المضي قدماً في مسيرته المهنية والنمو والتعلم، وصولاً لمزيد من النجاح في عمله كمدير لقسم الصيانة.

يشار إلى أنه يعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكثر من 1000 مواطن، كما يعمل 1800 شخص في وظائف إشرافية، أكثر من ثلثهم مواطنون.

طباعة