الإمارات الأولى عربياً وإقليمياً في مؤشرات الاتصالات

حافظت دولة الإمارات، على ريادتها العربية والإقليمية في عدد من المؤشرات المتعلقة بقطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك وفق تقرير مؤشر الابتكار العالمي لعام 2020، والذي تضمن النتائج المتعلقة بمؤشرات التنافسية العالمية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ووفق التقرير، جاءت الإمارات في المركز الأول عربيا واقليمياً في مؤشر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤشر الوصول للإنترنت، ومؤشر استخدام الإنترنت.
وتقيس هذه المؤشرات مدى تقدم وتطور البنية التحتية للاتصالات في دول العالم باعتبارها ممكن رئيسي للابتكار وعنصر مهم في خلق بيئة ابتكارية.

كما حلّت الدولة في المركز الأول عربياً في مؤشر أسماء نطاقات الإنترنت العامة، ومؤشر أسماء نطاقات الإنترنت المحلية، والتي يعبّر عنها في دولة الإمارات بالرمز (.ae)، حيث تقيس هذه المؤشرات نسبة تسجيل النطاقات في دول العالم، وتدل على حجم الحراك والتفاعل التكنولوجي في الدول وهو ما يصنع بيئة خصبة للابتكار.

وقال مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، حمد عبيد المنصوري، إن "دولة الإمارات تواصل ريادتها العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تحقيق مراكز متقدمة في مؤشرات التنافسية التي تقيس تقدم وتطور البنية التحتية للقطاع، وقد اختبرنا في الأشهر الأخيرة ثمار سنوات طويلة من العمل التراكمي لتطوير القطاع ورفع جاهزيته للمستقبل بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، وكانت التجربة الإماراتية في التغلب الظرف الحالي واضحة من حيث كونها تجربة رائدة ومتميزة ووفرت انتقالاً سلساً إلى الأنشطة الافتراضية كالعمل عن بعد والتعلم عن بعد والتجارة الرقمية والخدمات الحكومية الرقمية، وبالتالي استمرار اعمال العديد من القطاعات الحيوية في الدولة".
 

طباعة