«أو إيه جي»: شغّلت 168.4 ألف مقعد خلال الأسبوع الأول من سبتمبر

%22.7 نمواً في السعة المقعدية لـ «طيران الإمارات» على أساس أسبوعي

عدد الرحلات التي تشغلها «الناقلة» بطائرات «بوينغ» وصل إلى 1327 رحلة ركاب وشحن معاً أسبوعياً. أرشيفية

أكدت المؤسسة الدولية، المزودة لبيانات المطارات وشركات الطيران (أو إيه جي)، أن شركة طيران الإمارات تواصل زيادة طاقتها التشغيلية، مع إضافة المزيد من المحطات إلى شبكتها العالمية، خلال الفترة الأخيرة، مشيرة إلى أن السعة المقعدية، التي توفرها الناقلة على رحلاتها الجوية، سجلت نمواً بنسبة بلغت 22.7%، على أساس أسبوعي في سبتمبر الجاري، مقارنة بأغسطس الماضي.

وأوضحت الشركة، لـ«الإمارات اليوم»، أن «طيران الإمارات» شغلت نحو 168.4 ألف مقعد في الأسبوع الأول من سبتمبر الجاري، مقارنة بنحو 137.2 ألف مقعد في الأسبوع الأول من شهر أغسطس الماضي.

زيادة

ووفقاً لبيانات المؤسسة، شغلت «طيران الإمارات» نحو 91.2 ألف مقعد على رحلاتها الجوية، خلال الأسبوع الذي بدأ من 22 يونيو الماضي، مقابل 78 ألف مقعد في الأسبوع السابق، وهو ما يشير إلى زيادة في حجم الطاقة التشغيلية مع الاستئناف التدريجي للرحلات.

رحلات ركاب وشحن

وكانت الناقلة أفادت بأن عدد الرحلات، التي تشغلها باستخدام أسطولها من طائرات «بوينغ»، وصل إلى 1327 رحلة ركاب وشحن، معاً، أسبوعياً.

وارتفع عدد المحطات، التي تغطيها شبكة «طيران الإمارات» العالمية إلى 84 وجهة، خلال سبتمبر الجاري، لتوفر لمتعامليها، عبر العالم، مزيداً من فرص السفر الآمن والمريح إلى دبي، وعبرها.

استئناف تدريجي

إلى ذلك، تواصل «طيران الإمارات» الاستئناف التدريجي لعمليات نقل الركاب، لتلبية الطلب من مختلف محطاتها، في: الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا وغرب آسيا والأميركتين، والشرق الأقصى.

وقالت الشركة إن استئناف تشغيل رحلات ركاب منتظمة إلى أي وجهة، يعتمد أولاً على فتح المطارات، وموافقة الحكومات المعنية أولاً، ويأتي بعدهما عامل الطلب على السفر من وإلى الوجهة، موضحة أن الطلب يعتمد على القيود التي تفرضها مختلف الدول، من إجراء فحوص «كوفيد-19»، وضرورة الحجر الصحي.

إجراءات شاملة

تطبق شركة طيران الإمارات مجموعة شاملة من الإجراءات، في كل خطوة من رحلة المسافر، لضمان سلامة متعامليها وموظفيها على الأرض وفي الأجواء، بما في ذلك توزيع علبة مستلزمات الوقاية والنظافة على جميع المسافرين مجاناً، حيث تحتوي العلبة على أقنعة وقفازات ومعقم لليدين ومناديل مضادة للبكتيريا.

• زيادة حجم الطاقة التشغيلية لـ «الناقلة» مع الاستئناف التدريجي للرحلات.

طباعة