الإصدار السيادي لـ 50 عاماً.. الأطول أجلاً في منطقة الخليج العربي

أبوظبي تصدر سندات متعددة الشرائح بـ 5 مليارات دولار

أعلنت إمارة أبوظبي، أمس، عن إكمالها بنجاح طرح سندات سيادية متعددة الشرائح بقيمة خمسة مليارات دولار أميركي، ما يعكس مواصلة التزامها بتعزيز الاستدامة المالية.

وبالاعتماد على الطلب الكبير الذي أبداه المستثمرون، تم تسعير السندات بعائدات منخفضة تاريخياً. ويتكون الإصدار من ثلاث شرائح: شريحة بقيمة ملياري دولار لمدة ثلاث سنوات، وشريحة طويلة الأجل بقيمة 1.5 مليار دولار لمدة 10 سنوات، وشريحة بقيمة 1.5 مليار دولار لمدة 50 عاماً.

وتعد شريحة الـ50 عاماً الأطول أجلاً لسندات صادرة عن جهة سيادية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، ما يؤكد مكانة أبوظبي الائتمانية المتميّزة، والثقة العالية من جانب المستثمرين إزاء الآفاق المستقبلية الواعدة لاقتصاد الإمارة.

وبصفتها الجهة الوحيدة في دول مجلس التعاون الخليجي التي حصلت على التصنيف الائتماني السيادي (AA) من وكالات التصنيف الائتماني الثلاث، ترتكز استراتيجية أبوظبي الاستباقية متوسطة الأجل لإدارة الديون، إلى تعزيز هيكل رأس مال الإمارة، والاستفادة من مصادر التمويل المتنوعة، مع الحفاظ على التصنيفات الائتمانية الحالية.

وتجاوزت طلبات الاكتتاب على السندات 4.8 أضعاف الحجم المطلوب، إذ تلقت طلبات من 60 جهة جديدة، وبلغ حجم الطلبات 24 مليار دولار.

كما حظيت السندات لأجل 50 عاماً بإقبال كبير من المستثمرين الدوليين الذين استحوذوا على 95% من إجمالي السندات المتاحة في هذه الشريحة.

وقال رئيس دائرة المالية في أبوظبي، جاسم محمد بوعتابه الزعابي: «يؤكد نجاح هذا الإصدار، الذي يأتي في ظل أزمة (كوفيد-19) العالمية، على مكانة أبوظبي الائتمانية المتميّزة وقوة اقتصاد الإمارة».

وأضاف: «تعد شريحة الـ50 عاماً، الأولى من نوعها، ليس فقط لأبوظبي، إنما على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، كما تمثل انعكاساً لثقة المستثمرين الكبيرة إزاء اقتصادنا وقوة الائتمان والتوقعات الإيجابية طويلة الأجل».

وتابع: «أثبتت أبوظبي درجة عالية من المرونة خلال هذه الفترة، إذ شهد الاقتصاد العالمي تحديات جمّة. وفي الوقت الذي تستعد فيه دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة من خلال مبادرتها (2020.. عام الاستعداد للخمسين)، نؤكد التزامنا بدعم الاستراتيجية الوطنية للقيادة الرشيدة من خلال غرس ثقافة الاستدامة المالية».

وستسمح عائدات السندات السيادية لأبوظبي بالتركيز على استدامة نمو القطاعات غير النفطية، فيما تستمر الإمارة بتنويع مصادر تمويلها، والاستخدام الأمثل للموارد الحكومية، ودعم النمو المستمر والمستدام.

وحققت الشرائح مستويات تسعير غير مسبوقة بلغت 0.83% للسندات لأجل ثلاث سنوات، و1.732% للسندات لأجل 10 سنوات، و2.7% للسندات لأجل 50 عاماً.

وعمل كل من «سيتي»، و«دويتشه بنك»، وبنك أبوظبي الأول، و«مورغان ستانلي»، و«ستاندرد تشارترد»، مديري اكتتاب ومحصلين مشتركين.

طباعة