%99.2 منها تمت عبر القنوات الذكية والإلكترونية

«جمارك دبي» تنجز 5.9 ملايين معاملة خلال 5 أشهر

«جمارك دبي» عززت جاهزية مركز جبل علي والمراكز الجمركية البحرية. أرشيفية

ارتفعت المعاملات الجمركية التي أنجزتها دائرة جمارك دبي بنسبة 36%، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، لتصل إلى 5.9 ملايين معاملة مقارنة مع 4.4 ملايين معاملة للفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضحت «جمارك دبي»، في بيان صادر أمس، أن نحو 99.2% من المعاملات الجمركية، تم إنجازها عبر القنوات الذكية والإلكترونية بواقع 3.51 ملايين معاملة عبر المنصات الذكية، وبحصة 59.2% من إجمالي عدد المعاملات، فيما تم إنجاز 2.37 مليون معاملة عبر التطبيقات الإلكترونية بحصة 40%، بينما بلغ عدد المعاملات عبر القنوات الأخرى 47 ألف معاملة وبنسبة 0.8% فقط.

البيانات الجمركية

وأضافت الدائرة أن البيانات الجمركية سجلت قفزة استثنائية، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية مايو الماضي، بنسبة 42%، لتصل إلى خمسة ملايين بيان جمركي مقارنة مع 3.5 ملايين للفترة نفسها من عام 2019، كما سجل النمو في طلبات تسجيل الأعمال نمواً استثنائياً بنسبة 95% إلى 107 آلاف طلب، مقارنة مع 55 ألف طلب للفترة ذاتها من العام الماضي.

8.5 ملايين دقيقة

وكشفت «جمارك دبي»، في أحدث بياناتها، أن عدد دقائق المحادثات الصوتية والمرئية للموظفين عبر برنامج «تيمز»، سجل 8.5 ملايين دقيقة، خلال الفترة من 15 مارس إلى الثاني من يوليو الماضيين، فيما بلغ عدد دقائق مشاركة الشاشة 2.1 مليون دقيقة، وإجمالي عدد الرسائل 1.1 مليون رسالة نصية، ومجموع الاتصالات الفردية والجماعية سجل 298 ألف اتصال.

دور رئيس

إلى ذلك، أدت «جمارك دبي» دوراً رئيساً لدعم سلسلة الإمداد عالمياً ومحلياً، حيث تمكنت الدائرة من تلبية متطلبات مرحلة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا»، مع مواصلة العمل على مدار الساعة من دون التأثر بهذه الإجراءات، بفضل التقدم الكبير الذي حققته طوال السنوات الماضية في تطوير واستخدام أنظمة وتطبيقات تقنية المعلومات الذكية.

وذكرت أن العمليات الجمركية يتم إنجازها بالكامل من خلال نظام «مرسال 2»، الذي طورته الدائرة كمنصة ذكية متكاملة للعمليات والخدمات الجمركية، مشيرة إلى أن النظام حقق نتائج متميزة في تحسين كفاءة العمل من خلال الموافقة التلقائية على نحو 97% من المعاملات الجمركية غير الخطرة في غضون دقيقتين، من دون أي تدخل بشري.

معاينة وفحص

وعلى صعيد عمليات المعاينة والفحص والتفتيش الجمركي، أفادت «جمارك دبي» بأن ضباط التفتيش الجمركي استطاعوا إنجاز مهمتهم الحيوية في حماية المجتمع من المخاطر الصحية والأمنية بإخلاص وتفانٍ في العمل من أجل خدمة الوطن في هذه الظروف الحرجة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية كافة.

جاهزية المراكز

وعززت الدائرة جاهزية مركز جمارك جبل علي والمراكز الجمركية البحرية، لدعم قدرتها على تقديم الخدمات وإنجاز المعاملات الجمركية عن بُعد، في ظل الإجراءات الاحترازية المطبقة لمواجهة التفشي العالمي لوباء «كورونا».

كما عززت «جمارك دبي» جاهزية مراكز الشحن الجوي لدعم قدرتها على تقديم الخدمات وإنجاز المعاملات الجمركية عن بُعد في ظل الإجراءات الاحترازية، حيث مكنت المتعاملين من الحصول على الخدمات من خلال قنوات الخدمات الذكية لجمارك دبي، ما يمكنهم من إنجاز التخليص الجمركي لبضائعهم وشحناتهم التجارية من دون الحاجة إلى زيارة مراكز خدمة العملاء التابعة لإدارة مراكز الشحن الجوي.

زيادة الخدمات الذكية

تعمل «جمارك دبي» على تمكين المتعاملين من إنجاز معاملاتهم عن بُعد، من خلال زيادة استخدام قنوات الخدمات الجمركية الذكية، للحصول على التسهيلات كافة التي توفرها لهم، كما يتم تمكين المتعاملين من حجز مواعيد التفتيش ليتم إنجاز عمليات معاينة وتفتيش شحناتهم التجارية سريعاً وبأقل مستوى ممكن من التعامل المباشر.

ويستطيع المتعاملون الحصول على الخدمات من خلال قنوات الخدمات الذكية لـ«جمارك دبي»، ما يمكّنهم من إنجاز التخليص الجمركي لبضائعهم وشحناتهم التجارية من دون الحاجة إلى زيارة مركز خدمة العملاء في جبل علي.

وتوفر غرفة العمليات الجمركية الذكية في جبل علي التسهيلات اللازمة لإنجاز عمليات المعاينة، والتفتيش بسلاسة تامة ومن دون تأخير، وبما يسهل متابعة الحاويات ضمن الحرم الجمركي لمركز جمارك جبل علي وتيكوم، وذلك من خلال استخدام الخدمات الذكية في حجز مواعيد التفتيش الجمركي مباشرة.


• %42 ارتفاعاً في البيانات الجمركية إلى خمسة ملايين بيان خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2020.

• «جمارك دبي» أدت دوراً رئيساً لدعم سلسلة الإمداد عالمياً ومحلياً.

طباعة