القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة تعزّز من رصيد مكاسبها بـ 5.5 مليارات درهم

«دبي المالي» عند أعلى مستوى منذ 5 أشهر

صورة

ارتفعت أسواق المال المحلية، أمس، في مستهل تعاملات الأسبوع، خصوصاً سوق دبي المالي، الذي سجل أعلى مستوى له منذ أكثر من خمسة أشهر، بدعم من الأسهم القيادية وثقة المستثمرين.

ومع البداية الإيجابية للتداولات، فقد عزّزت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة من رصيد مكاسبها بمقدار 5.5 مليارات درهم مع ختام الجلسة.

وقال خبيران ماليان، لـ«الإمارات اليوم»، إنه يمكن القول إن فترة التعافي بدأت، خصوصاً مع استمرار التوسع في فتح الأعمال والاقتصاد، لافتين إلى أن أداء أسواق المال، أمس، جاء في مجمله إيجابياً، خصوصاً سوق دبي المالي.

سوق دبي المالي

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي، أمس، بنسبة 1.29% عند مستوى 2183 نقطة، بتداولات قيمتها 250 مليون. وارتفعت أسهم 19 شركة من أصل 31 شركة تم تداول أسهمها، بينما انخفضت أسهم ثماني شركات، وبقيت أسهم أربع شركات دون تغيير.

بدوره، أغلق سهم «شركة إعمار العقارية» مرتفعاً بنسبة 0.7% عند 2.8 درهم، بتداولات قاربت 18 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «شركة ديار للتطوير» بنسبة 1.8% عند 0.29 درهم، وبتداولات جاوزت 29 مليون سهم.

كما ارتفع سهم «أملاك للتمويل» بنسبة 1.2% عند 0.34 درهم، وبتداولات قاربت 11 مليون سهم.

وفي قائمة الأسهم الأكثر تداولاً، جاء سهم «الاتحاد العقارية» منخفضاً بنسبة 0.9% عند 0.327 درهم، وبتداولات جاوزت 128 مليون سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، أنهى المؤشر العام جلسة تداول أمس، مرتفعاً بنسبة 0.61% عند مستوى 4413 نقطة، وبتداولات قيمتها 454 مليون درهم.

وأقفل سهم «شركة الدار العقارية» مرتفعاً بنسبة 1.09% عند 1.85 درهم بتداولات بلغت نحو 50 مليون سهم، بينما انخفض سهم «إشراق للاستثمار» بنسبة 3.3% عند 0.42 درهم وبتداولات جاوزت 26 مليون سهم.

بدوره، انخفض سهم «شركة أدنوك للتوزيع» بنسبة 2.2% عند 3.11 دراهم، وبتداولات جاوزت 14 مليون سهم، بينما ارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 1.2% عند 5.16 دراهم.

أداء إيجابي

إلى ذلك، قال المحلل المالي، محمد علي ياسين، إن أداء الأسواق، أمس، جاء في مجمله إيجابياً، خصوصاً سوق دبي المالي، وذلك بدعم من ثقة المستثمرين، وتحسّن سعر سهم بنك الإمارات دبي الوطني، كونه إحدى الشركات المتوقع استقطاب سيولة كبيرة مع نهاية الشهر الجاري، بفضل زيادة وزنه على مؤشر «إم إس سي أي»، فضلاً عن تحسّن ملحوظ في أسعار أسهم شركات أخرى، مثل «أرامكس»، و«دبي للاستثمار»، و«دبي الإسلامي».

وأوضح ياسين أن نتائج الشركات، التي أعلنت عن تراجعات، لم تعدّ مؤثرة كما السابق، لافتاً إلى أن التركيز أصبح حالياً على الأسهم القيادية، والشركات القادرة على تجاوز آثار أزمة «كورونا».

وأضاف أن معظم القطاعات الاقتصادية والأعمال في طريقها للتعافي، بما يبشر بارتفاعات سعرية في أسواق المال، وجذب مزيد من السيولة والاستثمارات الأجنبية، مشيراً إلى أن أخبار اندماجات شركات في أبوظبي، وإدراج وحدات صناديق استثمارية، يدعمان إيجابية الأسواق، ويحفز المستثمرين على الدخول مجدداً.

سيولة متوقعة

في السياق نفسه، قال الخبير في أسواق المال، عميد كنعان، إن النتائج المالية لشركات العقار، وغيرها من القطاعات المتأثرة، جاءت ضمن التوقعات، ومخصومة سلفاً من تراجعات الأشهر التي صاحبت أزمة «كورونا»، لذلك، فهي أخذت فعلياً في الحسبان، ما يعني أن أداء السوق الإيجابي، أمس، يؤسس لمزيد من الارتفاعات خلال الأشهر المتبقية من العام.

وتابع: «الأسعار الحالية متدنية للغاية، لذلك، ومع إعادة تقييم أوزان بعض الأسهم، ورفعها على المؤشرات الدولية، فإنه ينتظر أن تشهد الفترة المقبلة ضح سيولة قوية محلية وأجنبية تحرك السوق، وتعوض خسائر الفترة الماضية».

وأضاف: «يمكن القول إن فترة التعافي بدأت، خصوصاً مع استمرار التوسع في فتح الأعمال والاقتصاد».


إدراج وحدات «شيميرا إس آند بي الإمارات» في «أبوظبي للأوراق المالية»

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن بدء إدراج وحدات «صندوق شيميرا ستاندرد آند بورز الإمارات شريعة المتداول» في السوق، اعتباراً من اليوم الإثنين، استناداً إلى تعليمات إدراج الأوراق المالية في السوق، وبعد صدور موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع.

وكانت شركة «شيميرا كابيتال» المتخصصة في تأسيس وإدارة صناديق الاستثمار، ومقرها أبوظبي، التابعة لـ«شركة شيميرا للاستثمار»، أعلنت في يوليو الماضي، عن إطلاق صندوق المؤشرات المتداولة.

وجرى إطلاق الصندوق الفرعي لمحاكاة أحد المؤشرات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، بالتعاون مع مؤسسة «إس آند بي داون جونز»، وذلك تحت مظلة الصندوق الأساسي لـ«شيميرا»، الذي يعدّ أول صندوق من نوعه يحصل على موافقة من هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات.

أبوظبي - وام

طباعة