بغرض زيارة الأصدقاء والأقارب والعمل

«ويجو»: 70% ارتفاعاً في حجوزات تذاكر الطيران بالإمارات خلال يوليو

«طيران الإمارات» سترفع عدد المحطات التي تغطيها إلى 70 وجهة في الشهر الجاري. أ.ف.ب

أفادت شركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت، بأن حجوزات التذاكر في السوق الإماراتية شهدت نمواً بنسبة 70% خلال يوليو الماضي، مقارنة بالشهر السابق، متوقعة أن تزداد النسبة أو أن تحافظ على معدلاتها في الأشهر المقبلة، مع فتح المزيد من الحدود واستئناف الرحلات لمزيد من الوجهات.

وذكرت أن معظم هذه الرحلات تكون بغرض زيارة الأصدقاء والأقارب، وأن جزءاً قليلاً منها بغرض العمل، مشيرة إلى أن ثقة المسافر بالسفر بدأت تتحسن مع الإجراءات والتدابير الاحترازية المتبعة من معظم الدول والمطارات وشركات الطيران.

شركات الطيران

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «ويجو»، المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إن «الإقبال على السفر، بدأ يتعافى بشكل تدريجي، مع استئناف المزيد من شركات الطيران رحلاتها من وإلى دبي ووجهات عالمية إضافية، ونرى نمواً في عدد الرحلات والحجوزات».

وأضاف أنه من المرجح أن تتواصل الزيادة في معدلات استئناف الرحلات بين الدول والمناطق القريبة من بعضها، طالما كانت مستويات (الإصابات بفيروس كورونا) في هذه المناطق منخفضة، وهذا سيحفز الطلب على السفر بالطائرات.

زيادة ملحوظة

وذكر حميدان أنه لدى المقارنة بين حجوزات يونيو ويوليو، فإننا نرى زيادة ملحوظة جداً وبنسبة 70% في السوق الإماراتية. ونتوقع أن تزداد النسبة أو أن تحافظ على معدلاتها في الأشهر المقبلة مع فتح المزيد من الحدود، واستئناف الرحلات لمزيد من الوجهات.

وقال إن «معظم هذه الرحلات تكون بغرض زيارة الأصدقاء والأقارب، وإن جزءاً قليلاً منها بغرض العمل»، مضيفاً: «نرى أن ثقة المسافر بالسفر بدأت تتحسن مع الإجراءات والتدابير الاحترازية المتبعة من معظم الدول والمطارات وشركات الطيران».

خيارات المسافر

وتابع: «أصبح متاحاً للمسافر خيارات عدة من قبل شركات الطيران لتسهيل عمليات الحجز، وفي حال لم يتم إلغاء رحلته يمكنه الاحتفاظ بحجزه، بانتظار المستجدات التي ستطرأ على الوضع في وجهته».

وبيّن حميدان أن المسافر يمكنه أيضاً إعادة اختيار توقيت رحلته أو إلغاء الحجز والحصول على قسيمة تخوّله السفر لمدة معينة تحددها شركة الطيران، لافتاً إلى أنه يمكن الاطلاع على شروط الحجز لدى شركات الطيران.

وذكر أنه بالنسبة للوجهات الأبرز في حجوزات الطيران من دبي، فتصدرت مصر القائمة وتبعتها الهند والمغرب والأردن والسعودية، ومن ضمن الوجهات الإقليمية برزت الكويت بعد فتح الطيران والحدود مع بعض الدول.

وأشار حميدان إلى أن حجم الطلب على السفر الجوي لا يزداد بشكل متساوٍ عبر العالم، فالقيود المختلفة التي تطبقها الحكومات، خصوصاً تلك المتعلقة بفرض الحجر الصحي على المسافرين القادمين من دول معينة، تؤثر في الإقبال على رحلات الطيران.

وبيّن أن التوجه للسياحة أو الطيران بشكل عام، خلال الفترة المقبلة، سيكون أولاً نحو سياحة الأفراد والمجموعات الصغيرة، والاعتماد على الأسواق الأقل تأثراً بالفيروس.

«طيران الإمارات»

وأعلنت «طيران الإمارات» أن عدد المحطات التي تغطيها شبكتها العالمية، سيرتفع إلى 70 وجهة في الشهر الجاري، أي ما يزيد على نصف عدد المدن التي كانت تخدمها قبل جائحة «كوفيد-19»، حيث تواصل «الناقلة» توسيع عملياتها تدريجياً مع المحافظة على صحة وسلامة عملائها وأطقمها والمجتمعات التي تخدمها كأولوية قصوى، فيما تشغل شركة «فلاي دبي» رحلاتها المنتظمة إلى 24 وجهة عالمية ضمن شبكتها، وتغطي الشركتين معاً حالياً أكثر من 80 وجهة في قارات العالم الست.

وبلغ إجمالي عدد شركات الطيران التي استأنفت رحلاتها المنتظمة إلى مطار دبي الدولي، 16 شركة وطنية وأجنبية عقب القرارات والتسهيلات الأخيرة التي اتخذتها حكومة دبي، التي شملت السماح بالسفر ابتداءً من 23 يونيو الماضي، وبدء استقبال السياح اعتباراً من 7 يوليو الجاري، إضافة إلى السماح بعودة المقيمين.

بدورها، أعلنت «الاتحاد للطيران» عن تسيير رحلات إلى 18 وجهة بدءاً من الأول من سبتمبر المقبل، منها ست وجهات عربية، ليصل الإجمالي إلى 61 وجهة في مختلف مناطق العالم.


مأمون حميدان:

«ثقة المسافر بالسفر بدأت تتحسن مع الإجراءات والتدابير الاحترازية المتّبعة».

80

وجهة في قارات العالم الست تغطيها كلٌّ من «طيران الإمارات» و«فلاي دبي».

طباعة