لعرض منتجاتهم أمام أكبر شريحة من المستهلكين

اقتصادية دبي و«أكشاك» يتعاونان لدعم أصحاب «رخصة تاجر»

اقتصادية دبي توفر البيئة المثالية وتقدم الدعم اللازم لأصحاب «رخصة تاجر». من المصدر

تعاون قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي مع «أكشاك»، منصّة معتمدة للتجارة الإلكترونية، ليتمكن المبدعين من الشباب حاملي «رخصة تاجر»، الصادرة من اقتصادية دبي المعنية بترخيص المشروعات المدارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت، بعرض منتجاتهم وبضائعهم والوصول بها إلى أكبر شريحة من المستهلكين والجمهور، عبر الموقع الإلكتروني الخاص بـ«أكشاك» مجاناً.

وبإمكان حاملي «رخصة تاجر» عرض منتجاتهم وبضائعهم عبر موقع «أكشاك» بسهولة، من خلال إنشاء متجر مستقل يتم إضافة جميع المنتجات فيه. كما يوفر الموقع https:/‏‏‏‏‏‏/‏‏‏‏‏‏akshaak.com/‏‏‏‏‏‏ae/‏‏‏‏‏‏sell/‏‏‏‏‏‏ded، بوابة دفع إلكترونية من دون نسبة فائدة على عمليات البيع، وخدمات التوصيل.

ممارسة الأعمال

وقال مدير أول قسم التوعية بقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، أحمد الشاعر، في بيان أمس: «نسعى من خلال (رخصة تاجر) إلى تنظيم عملية ممارسة الأعمال وتعزيز التجارة الإلكترونية، الأمر الذي يعكس استراتيجيتنا الرامية إلى سهولة ممارسة الأعمال، ودعم القدرة التنافسية التنموية لدبي. وتؤكد شراكتنا مع (أكشاك) التزامنا بدعم المشروعات الناشئة للشباب من حاملي (رخصة تاجر) ومساعدتهم على بيع وتسويق منتجاتهم إلكترونياً».

وأكد الشاعر على استمرارية اقتصادية دبي، في توفير البيئة المثالية، وتقديم الدعم اللازم لأصحاب «رخصة تاجر»، عبر توقيع الشراكات مع كل الجهات من القطاعين الحكومي والخاص وتوفير التسهيلات لهم.

المنظومة الإلكترونية

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي ومؤسس تطبيق «أكشاك»، فهيم الزبيدي: «مواكبة لتوجه الدولة للريادة في الخدمات والمنظومة الإلكترونية على مستوى العالم، انبثقت وتأسست (أكشاك) تطبيقاً إلكتروناً لا يهدف فقط إلى توفير منصة إلكترونية متكاملة للترويج وعرض المنتجات المبتكرة، بل يمتد لإنشاء مجتمع إلكتروني متكامل عبر التطبيق، يشمل شريحة من أصحاب المواهب والحِرف المسجلة، التي يصعب على أفراد المجتمع الوصول إلى حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي».

وأضاف الزبيدي: «نسعى إلى تمييز أصحاب المشروعات الناشئة المرخصين، وذلك لإتاحة الفرصة للمشاركة العملية والإنتاجية في المجتمع، وفتح آفاق جديدة في السوقين المحلية والخارجية، وإتاحة الفرصة لهم للتعرف إلى المجتمع عبر تطبيق إمارتي موثوق ومتكامل. ويوفر الموقع الإلكتروني والتطبيق في المرحلة الأولى منصة لعرض المنتجات التي تصنف تحت الفئات التالية: الإكسسوارت، المأكولات والمشروبات، الفنون والصناعات اليدوية، الأزياء، الصحة والجمال، ويوفر أيضاً الصدقية والتأكد من صاحب الحساب، إضافة إلى حلول الدفع الإلكترونية».

«رخصة تاجر»

وأطلقت اقتصادية دبي «رخصة تاجر»، التي تصدر إلكترونياً، في إطار حرصها على تعزيز التجارة الإلكترونية وتنافسية اقتصاد الإمارة، إلى جانب تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في التحول الرقمي وبناء الوعي حول المنصات التي تسهل مزاولة الأنشطة التجارية. ونجحت إمارة دبي بفضل بنيتها اللوجستية المتطورة ونسبة الإقبال على استخدام الإنترنت الملحوظة في ترسيخ التحول الذكي وتحويله إلى نهج ناجح، حيث عززت الثورة الصناعية الرابعة من اعتماد التجارة الإلكترونية نموذجاً استثنائياً لممارسة أنشطة الأعمال.

مميزات الرخصة

تضم مميزات الحصول على «رخصة تاجر»، كل من إصدار بطاقة المنشأة، الاستفادة من التسهيلات البنكية، عرض المنتجات في منافذ البيع (الشركاء)، الحصول على عضوية غرفة دبي للأنشطة التجارية، الحصول على رمز المستورد الجمركي لتسهيل الاستيراد والتصدير عن طريق dubaitrade.ae، المشاركة في المعارض والمؤتمرات وورش العمل، التعاقد مع شركات التوظيف المؤقت، وتوفير مساحات للعمل (الشركاء).

طباعة