في إطار جهود إعادة تشكيل اقتصاد الإمارة ومستقبل ما بعد «كوفيد-19»

اقتصادية دبي تطلق برنامجاً لإعادة التحريك الفعّال لعجلة الاقتصاد

اقتصادية دبي تسعى إلى تسخير المعرفة الجماعية للخبراء المحليين والدوليين. أرشيفية

أطلقت اقتصادية دبي، بالشراكة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، «برنامج إعادة التحريك الفعّال لعجلة الاقتصاد»، وذلك جزءاً من الجهود الرامية إلى إعادة تشكيل اقتصاد الإمارة، وإعادة تهيئته ليصبح أكثر نشاطاً واستدامة ومرونة، بما يشمل أيضاً مستقبل ما بعد جائحة «كوفيد-19». وسيتضمن البرنامج تحليل السياسات الحالية والمستقبلية، وبحثاً دقيقاً، ومشاورات واسعة مع أصحاب المصلحة، لتحديد اتجاه وأسلوب السياسات واللوائح التنظيمية والمبادرات الاقتصادية المستقبلية.

وأوضحت اقتصادية دبي أنه كجزء من مبادرتها: «كوفكست» COVEXIT لتعزيز العمل المشترك، والانتقال إلى مرحلة الانتعاش، وإعادة تشكيل الاقتصاد في وضعه الطبيعي الجديد، سيهدف البرنامج إلى تسخير المعرفة الجمـاعية للخبراء المحليين والدوليين، لتعزيز الوعي بالاضطرابات التي تسببت فيها الجائحة، إضافة إلى اقتراح حلول للاقتصادات والمجتمعات على حد سواء.

كما يأتي البرنامج، تماشياً مع توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للجهات الحكومية بضرورة التفكير والتخطيط لمرحلة ما بعد «كوفيد-19»، وسرعة التحوّل والانتقال إلى الوضع الطبيعي الجديد.

وأشارت اقتصادية دبي إلى أنه كخطوة أولى، يجتمع الخبراء وقادة الفكر من أنحاء العالم، في «المجلس الافتراضي للسياسات»، لمناقشة التداعيات والآثار المستمرة لجائحة «كوفيد-19» على مختلف جوانب الاقتصاد.

وقال المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في اقتصادية دبي، محمد شاعل السعدي، إن سلسة ورش المجلس لن تقتصر على حلول ما بعد الوباء، لكنها ستستمر في توفير فرص التواصل، للتعاون المتاح والممكن لمساعدة دبي على مواجهة الحاضر والمستقبل، وما بعد «كوفيد-19» بكل ثقة.

 

طباعة