أكدت أن التطبيق لن يطلب أي معلومات متعلقة بالدفع

«تنظيم الاتصالات» تحذر من عمليات احتيال باسم «الهوية الرقمية»

حذّرت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات من عمليات احتيال باسم تطبيق «الهوية الرقمية»، مؤكدة أن الهوية الرقمية ليست تطبيقاً للدفع على الإطلاق.

وأوضحت «تنظيم الاتصالات» على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن تطبيق الهوية الرقمية لن يطلب من أي مستخدم أي معلومات متعلقة بالدفع.

ونصحت جميع مستخدمي التطبيق بعدم مشاركة أي معلومات شخصية خاصة بالمستخدم مع أي شخص أو أي جهة، وفي مقدمتها بيانات الاعتماد، وكلمات السر الخاصة بالخدمات المصرفية عبر الإنترنت، ورقم التعريف الشخصي المكون من ثلاثة أرقام الموجود على ظهر البطاقات، أو تفاصيل بطاقة الائتمان أو الخصم المباشر.

وطالبت «تنظيم الاتصالات» المشتركين في خدمات الاتصالات بعدم مشاركة بياناتهم الشخصية مع مجهولين، تجنباً للوقوع ضحايا لعمليات احتيال، كما شددت على أهمية الحفاظ على سرية المعلومات والرسائل الشخصية على الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، وعدم مشاركة البيانات الشخصية إلا بعد التحقق من هوية الأشخاص الذين تتم مشاركة البيانات معهم، وأهداف ذلك، حتى لا يقعوا في فخ عمليات احتيال أو استخدام للبيانات لأهداف غير مشروعة.

ولفتت إلى أن مشاركة البيانات يزيد من إمكانية تعرض هواتف المشتركين الذكية لعمليات قرصنة بهدف التجسس، واحتمالية الاختراق الإلكتروني للحسابات على الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، ما يعرّض صاحب الحساب لسرقة البيانات الشخصية، سواء كانت معلومات، أو صوراً، أو فيديوهات محملة على الأجهزة التي تتعرض للاختراق.

وكانت الهيئة أعلنت أخيراً أنها أحبطت 312 ألفاً و181 هجمة إلكترونية على مواقع إلكترونية في الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك بعد تصاعد الهجمات من جانب مجرمي الإنترنت، الذين يحاولون استغلال تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

كما كشفت لـ«الإمارات اليوم» عن إقبال متزايد على استخدام تطبيق الهوية الرقمية العام الجاري، إذ وصل عدد الحسابات إلى 500 ألف حساب في نهاية النصف الأول من العام الجاري، مقابل 300 ألف حساب في نهاية العام الماضي، بنمو نسبته 66.6% خلال ستة أشهر.


عدم مشاركة البيانات الشخصية مع مجهولين تجنباً للوقوع ضحايا لعمليات احتيال.

طباعة