أكّد أن أبناء الإمارات القاعدة الأساسية لتنفيذ المشروعات والبرامج الوطنية

ولي عهد أم القيوين: تشغيل المفاعل النووي السلمي إنجاز تاريخي

أكّد سموّ الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، أن تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، بمحطة «براكة»، يعدّ علامة فارقة في تاريخ الإمارات والوطن العربي.

وأعرب سموّه في كلمة بهذه المناسبة، عن اعتزازه وتقديره بهذا الإنجاز، الذي يأتي في إطار استراتيجية الدولة، لتنويع مصادر الطاقة وبناء اقتصاد مستدام، ويعكس القدرات النوعية لأبناء الوطن لاكتساب المعرفة ومسايرة التطوّر العالمي في مجالات الطاقة النظيفة، مؤكداً أن أبناء الوطن هم القاعدة الأساسية لتنفيذ المشروعات والبرامج الوطنية، وفق استراتيجية القيادة في مجالات العلوم والتكنولوجيا وغيرها.

ورفع سموّ ولي عهد أم القيوين، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات على هذا الإنجاز التنموي المهم.

طباعة