مليون دولار إجمالي الجوائز النقدية والعينية

20 ابتكاراً بالتصفيات النهائية لتحدي محمد بن راشد للمبتكرين الصناعيين

3400 ابتكار تقدمت للمشاركة في الدورة الثانية من التحدي. من المصدر

أعلنت مبادرة «محمد بن راشد للازدهار العالمي»، إحدى مبادرات القمة العالمية للصناعة والتصنيع، أمس، عن لائحة تضم 20 ابتكاراً مرشحاً للتصفيات النهائية للدورة الثانية من تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، حيث سيتنافس المتأهلون على الفوز بجوائز التحدي والتي تقدر قيمتها الإجمالية بمليون دولار، بواقع خمسة متنافسين لكل تحدٍ من تحديات الدورة الثانية من تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين الأربعة.

وتضم الدورة الثانية من التحدي: تغيّر المناخ، والغذاء الصحي والمستدام للجميع، وتوظيف الابتكار من أجل تمكين الدول النامية وكل شرائح المجتمع من المشاركة في التجارة العالمية، وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز السلام والعدالة.

وسيستعرض المتأهلون ابتكاراتهم أمام خبراء لجنة التحكيم في سلسلة من جلسات التحكيم الافتراضية تنطلق في 31 أغسطس 2020، حيث سيقوم أعضاء لجنة التحكيم بتقييم الابتكارات واختيار الفائزين في كل تحدٍ من التحديات الأربعة تمهيداً لتتويجهم في حفل خاص لتوزيع جوائز تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، والذي سيعقد في 6 سبتمبر المقبل.

ووقع الاختيار على المتأهلين النهائيين بعد دراسة وتدقيق أكثر من 3400 ابتكار، تقدمت للمشاركة في الدورة الثانية من تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، بزيادة بنسبة تفوق على 200% مقارنة بعدد الابتكارات التي استقطبتها الدورة الأولى للمبادرة العام الماضي. واستقبلت الدورة الثانية من التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين حلولًا مبتكرة من 148 دولة، حيث بلغت نسبة الابتكارات المشاركة من الدول الأقل نمواً نحو 18%.

وحذّر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أخيراً من ارتفاع عدد الفقراء نتيجة الوباء، مشيراً إلى أن 50 مليون شخص حول العالم مهددون بالفقر، ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة. وجاء هذا التصريح في أعقاب تقرير نشرته أخيراً إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة حول التأثير السلبي لفيروس كورونا على قدرة الدول على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإمكانية تسببه في تأخير فرص لتحقيقها.

من جانبه، قال رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، بدر سليم سلطان العلماء: «تبنت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، منذ تأسيسها عام 2017، رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الهادفة للارتقاء بالإنسانية من خلال دعم الابتكار».

• حفل خاص لتوزيع الجوائز في 6 سبتمبر المقبل.

طباعة