"العبار" يوضح لـ "الإمارات اليوم" سبب إلغاء المسميات الوظيفية في "إعمار"

قال رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، محمد علي العبار، إن قرار إلغاء المسميات الوظيفية في الشركة، وفق ما أعلن عنه أخيراً، يهدف أساساً إلى زيادة إنتاج وإبداع موظفي الشركة، عبر توجيه تركيزهم إلى العمل والإنتاج والابتكار، بعيداً عن الانشغال بالمسميات الوظيفية، التي قد تتسبب في بعض السلوكيات والتصرفات السلبية، موضحاً أن إلغاء المسميات لن يؤثر في الهيكل الإداري أو التراتبية الإدارية، كما لن يؤثر في التوصيف الوظيفي الواضح الموجود في الشركة منذ تأسيسها، وسيظل موجوداً دون تغيير.

ولفت العبار لـ"الإمارات اليوم" الى أن الاجراء الأخير لن يكون له أية تأثيرات على الدرجات الوظيفية للموظفين في "إعمار"، والبالغ عددهم نحو 600 موظف، كما لن يكون له أي أثر سلبي على رواتبهم، أو على الحوافز التشجيعية أو الترقيات المالية، مشيراً الى أن التغيير هو اجراء بسيط جداً يتركز فقط في إلغاء المسمى الوظيفي فقط، والذي لن يكون موجوداً في التعامل الداخلي في الشركة، في حين سيتم التركيز على العمل بروح الفريق الواحد من دون بيروقراطية، أو تشتيت ذهني جراء التفكير في المسمى الوظيفي.

وأكد رئيس مجلس إدارة "إعمار" أن هذا الاجراء سبقه إجراء آخر، حيث تعاقدت الشركة مع شركة استشارية عالمية في مجال التقييم، وأجرت اختبارات تقييمية مكثّفة لنحو 200 موظف قيادي في "إعمار"، وتم من خلال هذا التقييم التعرف إلى قدراتهم وإمكاناتهم القيادية والإدارية والإبداعية، ومدى قدرتهم على العمل تحت الضغط، والعمل بروح الفريق الواحد، وتعاونهم مع بقية الموظفين من مختلف الدرجات، مشيراً الى أنه ومن خلال نتيجة هذا التقييم، تم فرز القيادات والتعرف إلى امكاناتهم واحتياجاتهم التدريبية، ومن ثم إمكانية زرع ثقافة التركيز على العمل والابداع وتطوير فرق العمل.

وأشار العبار إلى أنه يمكن اعتبار هذه التجربة البسيطة، محاولة لزراعة ثقافة جديدة في العمل تقضي على البيروقراطية، لافتاً الى أنها تحتمل الصواب والخطأ، وتحتمل النجاح أو التعديل، وستتبعها مراحل أخرى توضيحية وتطويرية.

لقراءة المزيد : «إعمار»: التعامل في «إعمار» سيكون بالاسم وليس بالمنصب الوظيفي

طباعة