"اقتصادية أبوظبي" تحدّد التدابير الاحترازية الخاصة بنشاط تجارة المجوهرات

أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي تعميماً إلى أصحاب ومديري محال المجوهرات في إمارة أبوظبي بشأن التدابير الاحترازية والوقائية بنشاط تجارة المجوهرات في الإمارة، ووجهت بضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية التي تتماشى مع التدابير الوقائية المتبعة في إمارة أبوظبي لمحاربة عدوى فيروس كورونا (كوفيد-19) والصادرة عن لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وأكد وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، راشد عبدالكريم البلوشي، أن الدائرة قامت بتحديد عدد من الإجراءات الواجب اتباعها من قبل أصحاب محال المجوهرات، في إطار مرحلة إعادة استئناف الأنشطة التجارية في أبوظبي، وإعادة تفعيل القطاع التجاري وتنشيط قطاع الأعمال وعودة عجلة الإنتاج بشكل تدريجي وآمن، سعياً وراء تمكين شركات القطاع الخاص من القيام بدورها الحيوي إثر تداعيات الأزمة العالمية الناجمة عن جائحة فيروس"كورونا".

وأشار إلى أنّ الإجراءات تتمحور بالدرجة الأولى حول حماية الموظفين والعاملين والزوار وضمان أعلى مستويات السلامة العامة، من خلال التأكد من اتباع سلوكيات مسؤولة وممارسات صحية صارمة تمنع انتشار فيروس "كورونا"، مثل التعقيم والتنظيف الدوري للمنشأة خلال اليوم وتعقيم الأسطح والمعدات، بما في ذلك أماكن العرض، إلى جانب توفير معقمات اليد في أماكن الدفع وعند مدخل ومخرج المنشأة، وإلزام العاملين بارتداء الكمامات والقفازات وتبديلها باستمرار، ومنع تجربة المجوهرات التي تلامس الوجه، وإزالة أماكن الجلوس العامة ومقاعد الانتظار للزبائن، مع توفير جهاز "ألترا سونيك" لتطهير وتعقيم قطع الذهب، وتشجيع الدفع الإلكتروني.

وأشار أيضاً إلى أن من الإجراءات المتبعة منع دخول العاملين إلى مقر العمل في حال ظهور أية أعراض مرضية، مع ضرورة التوجيه بمراجعة الجهات الطبية، داعياً الجميع إلى الالتزام بوضع ملصقات إرشادية لمسافات التباعد للعاملين والزبائن، وقياس درجة حرارة جميع الزبائن قبل دخول المنشأة، ومنع دخول الزبائن من غير كمامات وقفازات، فضلاً عن الامتناع عن استقبال أي زائر تظهر عليه أي من أعراض فيروس كورونا.

وأكّد البلوشي أن سلامة الموظفين والزوار من خطر عدوى فيروس كورونا المستجد هو أولوية قصوى بالتزامن مع استئناف اعمال العديد من الأنشطة الاقتصادية في الإمارة، لافتاً إلى أهمية تعزيز الوعي المجتمعي لجهة التعاطي مع مرحلة إعادة فتح العديد من القطاعات من أجل الوقاية من خطر انتشار الفيروس المستجد.

وأكد البلوشي حرص الدائرة  على إلزام المحال التجارية بتطبيق هذه الإجراءات الوقائية والاحترازية، مؤكّداً الجهود المتواصلة لمتابعة تنفيذها من خلال الزيارات الميدانية التي تقوم بها فرق التفتيش الخاصة بالدائرة، وفي حال حدوث أية مخالفات فسيتم حينها اتخاذ الإجراء المناسبة بحق المخالفين وفقاً للإجراءات المتبعة.

طباعة