8.7 مليارات درهم مكاسب سوقية في سوقي المال

الأخبار الإيجابية ترفع مؤشرات الأسواق وتحسّن التداول والأسعار

تعاملات سوق دبي المالي تركزت على سهم «الإمارات دبي الوطني». تصوير: أحمد عرديتي

رفعت الأخبار الإيجابية للشركات مؤشرات الأسهم المحلية، وزادت من أحجام التداول، لاسيما في سوق دبي المالي، الذي واصل صعوده أمس لثلاث جلسات متتالية، مع تحسن ملحوظ في أسعار الأسهم، فيما ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوقي «دبي المالي»، و«أبوظبي للأوراق المالية» بحدود 8.7 مليارات درهم.

«دبي المالي»

وأنهى المؤشر العام لسوق دبي المالي التعاملات مرتفعاً بنسبة 1.14% عند مستوى 2088 نقطة، مضيفاً 24 نقطة موجبة فوق إغلاق جلسة أول من أمس، فيما بلغت قيمة التداولات 245 مليون درهم، لعدد 205 ملايين سهم، نفذت من خلال 3918 صفقة جرى فيها التعامل على 30 شركة، ارتفعت منها أسهم 18 شركة، وهبطت أسهم 10 شركات، وبقيت أسهم شركتين دون تغيير.

وأقفل سهم «أرابتك» مرتفعاً بنسبة 1.9% عند 0.94 درهم، بتداولات قاربت 25 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «إعمار العقارية» بنسبة 0.4% عند 2.7 درهم، وبتداولات جاوزت 10 ملايين سهم.

أما سهم «إعمار مولز»، فقد ارتفع بنسبة 0.7% عند 1.44 درهم، وبتداولات قاربت 11 مليون سهم، كما ارتفع سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 5.9% عند 9.14 دراهم.

وكان سهم «الاتحاد العقارية» الأكثر تداولاً، وارتفع بنسبة 2.9% عند 0.29 درهم بتداولات قاربت 44 مليون سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

وفي أبوظبي، ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.43% عند مستوى 4257 نقطة، مصحوباً بتداولات قيمتها 103 ملايين درهم، وحجمها 65 مليون سهم.

وأقفل سهم «طاقة» مرتفعاً بنسبة 2.9% عند درهم واحد، كما ارتفع سهم «إشراق للاستثمار» بالحد الأقصى عند 0.31 درهم، وبتداولات قاربت 17 مليون سهم.

تحسن ملحوظ

إلى ذك، أشار الخبير في أسواق المال، وليد الخطيب، إلى تحسن ملحوظ بأداء أسواق المال منذ بداية الأسبوع الجاري، خصوصاً سوق دبي المالي، بدعم من نتائج بنك الإمارات دبي الوطني، وتعيين رئيس تنفيذي جديد لشركة «أرابتك»، فضلاً عن فوزها بعقد مهم من «شركة أرامكو السعودية».

وقال: «هناك زيادة متواترة أيضاً في أسعار الأسهم، ما يعد حافزاً للمستثمرين، لكن مع ذلك ينبغي الحذر للتأكد من استمرار المسار الصاعد للمؤشرات».

ولفت الخطيب إلى تركيز التعاملات في سوق دبي المالي، أمس، على سهم «الإمارات دبي الوطني» الذي خالفت نتائجه المالية التوقعات السلبية، إذ جاءت مخصصات الديون المتعثرة أقل من المتوقع، مع أرباح أكبر، ما أشاع حالة من الإيجابية والرضا والارتياح بين المتعاملين.

وأكد أن الارتفاعات السعرية جاءت في مجملها جيدة، مقارنة بالسائد خلال الأسابيع الماضية، إلا أنه لايزال هناك حاجة للمزيد، لتعويض تأثيرات أشهر أزمة «كورونا»، حتى تواكب أسواقنا المحلية نظيرتها العالمية.

 

طباعة