حمدان بن راشد: «الاتحادية للضرائب» مستمرة في تحقيق نتائج إيجابية وإنجازات ملموسة

اعتماد 3124 طلب استرداد للضريبة عن بناء مساكن حتى نهاية يونيو

حمدان بن راشد خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب. وام

عقد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، برئاسة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة، اجتماعه الأول، بعد اعتماد مجلس الوزراء قرار إعادة تشكيل مجلس إدارة الهيئة.

وأكد سموه خلال الاجتماع الذي عقد عبر تقنيات الاتصال المرئي عن بُعد، أمس، أن المؤشرات التي اطلع عليها المجلس أظهرت استمرار الهيئة في تحقيق نتائج إيجابية وإنجازات ملموسة، بما يعكس متانة الاقتصاد الوطني، على الرغم من التحديات التي واجهها الاقتصاد العالمي بسبب الآثار الناتجة عن مكافحة جائحة «كوفيد-19»، كاشفاً عن اعتماد 3124 طلباً قدمت من مواطنين لاسترداد الضريبة التي سددوها عن بناء مساكنهم، حتى نهاية يونيو 2020.

الأعمال المسجلة

وأوضح سموه أن الإحصاءات أظهرت أن عدد الأعمال المسجلة لضريبة القيمة المضافة من خلال التسجيل الفردي أو المجموعات الضريبية ارتفع إلى 335.53 ألف مسجل في نهاية يونيو الماضي، مقابل 320.44 ألف مسجل نهاية عام 2019، كما ارتفع عدد المسجلين للضريبة الانتقائية إلى 1159 مسجلاً، فيما بلغ عدد الوكلاء الضريبيين 368 وكيلاً.

مساكن المواطنين

وتابع سموه: «أظهرت البيانات التي اطلع عليها مجلس الإدارة ارتفاعاً كبيراً في معدلات استرداد الضريبة عن بناء المساكن الجديدة للمواطنين، وسرعة إنجاز الهيئة للمعاملات التي تتلقاها من المواطنين عبر منصة (الخدمات الضريبية الإلكترونية) لاسترداد ضريبة القيمة المضافة عن بناء مساكن المواطنين التي تعتمد على إجراءات إلكترونية تتميز بالسهولة، والوضوح والدقة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة بتقديم كل أشكال الدعم لتحقيق الاستقرار السكني للمواطنين». وأضاف سموه: «وفقاً لإحصاءات الهيئة، فقد تم اعتماد 3124 طلباً قدمت من مواطنين قاموا باسترداد الضريبة التي سددوها عن بناء مساكنهم، بقيمة إجمالية بلغت 205.8 ملايين درهم منذ بدء تطبيق هذه الآلية في سبتمبر 2018 حتى نهاية يونيو 2020، بنمو قياسي خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت نسبته 136.7% في قيمة الضريبة المستردة، و108.8% في عدد الطلبات المعتمدة».

وذكر سموه أنه تم خلال الأشهر الستة الماضية اعتماد 1628 طلباً جديداً بقيمة 118.8 مليون درهم، مقابل اعتماد 1496 طلباً بقيمة 87 مليون درهم منذ بدء التطبيق حتى نهاية 2019.

استجابة سريعة

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، عن ارتياحه للاستجابة السريعة والإجراءات العديدة التي اتخذتها الهيئة الاتحادية للضرائب خلال الفترة الماضية، مشيراً سموه إلى أن الهيئة استمرت في تقديم جميع خدماتها عن بُعد بكفاءة تامة من خلال نظامها الإلكتروني بالكامل، الذي يوفر خدمات متطورة لتسهيل عمليات التسجيل، وتقديم الإقرارات، وسداد الضرائب المستحقة على المسجلين، بما يتيح إتمام كل الإجراءات بخطوات تتميز بالسهولة والسرعة، دون التعامل الشخصي أو الورقي، ما ساعد في المحافظة على الصحة العامة التي تعد في مقدمة الأولويات.

وأضاف سموه أن الهيئة بذلت جهوداً كبيرة لمواكبة الإجراءات الاحترازية المهمة التي اتخذتها دولة الإمارات للوقاية من انتشار فيروس «كوفيد-19»، وضمان أمن وسلامة المواطنين والمقيمين في الدولة، فطبقت نظام العمل عن بُعد لموظفيها اعتماداً على أحدث التقنيات، وذلك للمحافظة على التباعد الشخصي، والوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

خطط مستقبلية

استعرض مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب تقريراً حول نتائج ومستجدات المشروعات القائمة الرئيسة للهيئة، ومنها نظام رد الضريبة للسياح، ونتائج إطلاق المرحلتين الأولى والثانية من نظام العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته.

واعتمد المجلس خطط الهيئة المستقبلية لتطوير الخدمات الضريبية الإلكترونية، اعتماداً على أفضل الممارسات العالمية، وأقر عدداً من السياسات والأنظمة الداخلية الهادفة إلى تحسين وتطوير سير العمل للاستمرار في رفع كفاءة النظام الضريبي.


- ارتفاع عدد الأعمال المسجلة لضريبة القيمة المضافة إلى 335.5 ألف عمل في نهاية يونيو 2020.

طباعة