«أو إيه جي»: 197% نمواً مقارنة بالأسبوع ذاته في يونيو

«طيران الإمارات» تشغل 271 ألف مقعد الأسبوع الجاري

«طيران الإمارات» تعيد تشغيل «العملاقة» إلى أمستردام. أرشيفية

أفادت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران بأن شركة «طيران الإمارات» ستشغل 271 ألف مقعد على رحلاتها الجوية، في الأسبوع الذي يبدأ من 22 يوليو الجاري، مقابل 91.2 ألف مقعد على رحلاتها الجوية خلال الأسبوع ذاته في يونيو الماضي، بنسبة نمو 197%.

وأكدت المؤسسة، لـ«الإمارات اليوم»، أن الناقلة رفعت طاقتها التشغيلية خلال الفترة الأخيرة، مع استئناف رحلاتها الجوية إلى مزيد من الوجهات حول العالم، مشيرة إلى أنها كانت توفر 78 ألف فقط مقعد أسبوعياً بداية يونيو الماضي، لترتفع إلى 258 ألف مقعد بداية يوليو الجاري مع الاستئناف التدريجي للعمليات.

وذكرت «أو إيه جي» أن أحدث البيانات الخاصة بقطاع النقل الجوي عالمياً تظهر زيادة بنسبة 7.6% في السعة المقعدية المجدولة الأسبوع الماضي.

وأوضحت أن شركات الطيران ستشغل في الإجمال 53.8 مليون مقعد مجدول في الأسبوع الـ26 منذ أزمة تفشي «كوفيد-19»، ابتداءً من 20 يناير 2020، لكن السعة لاتزال تشكل نحو 45% من مستوياتها، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.

وقال كبير المحللين في «أو إيه جي»، جون غرانت، إنه وفقاً للبيانات، فقد ضاعفت «طيران الإمارات» تقريباً عدد المقاعد والرحلات المجدولة في الأسبوع الماضي، لافتاً إلى أن الناقلة كانت تشغل خلال الأسبوع ذاته من العام الماضي نحو 3700 رحلة، وما يقرب من 1.5 مليون مقعد.

وأضاف أن إغلاق الأجواء حول العالم بسبب جائحة «كوفيد-19»، وسياسات الحجر الصحي أثرا في عملية ربط الأسواق الدولية، لافتاً إلى أن «طيران الإمارات» تعتمد بشكل كبير على حركة المرور الدولية في عملياتها.

وتخدم «طيران الإمارات» حالياً أكثر من 50 وجهة ضمن شبكة خطوطها، ما يتيح للمسافرين السفر بين الأميركتين وأوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، ومنطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية بسهولة عبر دبي، أو التوقف فيها، إذ أعادت المدينة فتح أبوابها لاستقبال الزوار من رجال أعمال وسياح دوليين. وأعلنت «طيران الإمارات» أنها ستعيد تشغيل طائرتها العملاقة (A380) لخدمة رحلتها اليومية إلى أمستردام، وأنها ستشغل رحلة يومية ثانية بالطائرة إلى مطار «لندن هيثرو» في الأول من أغسطس المقبل.


«طيران الإمارات» تخدم حالياً أكثر من 50 وجهة.

إغلاق الأجواء بسبب «كوفيد-19» أثر في ربط الأسواق.

طباعة