تجار: أسعار الذهب المرتفعة توفّر سيولة مالية لمتعاملين

أسواق الذهب تشهد نشاطاً لافتاً لبيع «المُستعمل»

متعاملون فضّلوا بيع ما بحوزتهم من مشغولات ذهبية. ■ الإمارات اليوم

شهدت أسواق الذهب، أخيراً، إقبال متعاملين على بيع ما بحوزتهم من مشغولات ذهبية مستعملة، مع استمرار الذهب عند حدود سعرية مرتفعة.

واعتبر مسؤولو محال لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، الأسعار الحالية، محفزة للمتعاملين، مع كونها عند الحدود الأعلى منذ 10 أعوام، واصفين حركة بيع المشغولات الذهبية المستعملة من قبل المتعاملين بأنها «لافتة» خلال هذه الفترة، للحصول على سيولة مالية جيدة.

بدورهم أكد متعاملون أنهم فضلوا بيع ما بحوزتهم من مشغولات ذهبية مستعملة للاستفادة من الأسعار المرتفعة، وإعادة شراء تصميمات حديثة في أوقات تراجع أسعار الذهب.

أسعار الذهب

وتفصيلاً، سجلت أسعار الذهب، نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضات طفيفة راوحت قيمتها بين 50 و75 فلساً للغرام من مختلف العيارات.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 219 درهماً، بانخفاض قيمته 50 فلساً مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 205.5 دراهم بتراجع قدره 75 فلساً.

ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 196.25 درهماً بانخفاض قيمته 50 فلساً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 168.25 درهماً بتراجع قدره 50 فلساً.

فرصة ذهبية

وقال المتعامل سمير سعد، لـ«الإمارات اليوم»، إن أسرته تبيع ما بحوزتها من مشغولات ذهبية مستعملة، مع كون الأسعار الحالية للذهب فرصة لتصريف الموديلات القديمة، فضلاً عن الاستفادة من الحدود السعرية المرتفعة للذهب، مع إمكانية إعادة شراء تصميمات حديثة عند عودة أسعار الذهب لتسجيل انخفاضات بنسب كبيرة ومحفزة على الشراء مستقبلاً.

واتفقت المتعاملة مريم ماجد، في أن الأسعار المرتفعة للذهب تتيح للمتعاملين إمكانية بيع جزء من المشغولات التي بحوزتهم، والحصول على سيولة مالية جيدة.

أما المتعامل محمود علي، فقال إنه وأسرته يفكرون منذ فترة ببيع جزء من المشغولات الذهبية القديمة التي بحوزتهم، لافتاً إلى أن استمرار الذهب عند معدلات مرتفعة شجعه على بيع ما لديه.

تحوّط المتعاملين

إلى ذلك، قال مدير «شركة دهكان للمجوهرات»، فيشال دهكان، إن عدداً كبيراً من المتعاملين يقبلون حالياً على بيع ما بحوزتهم من مشغولات ذهبية مستعملة، مع استمرار الأسعار عند حدود مرتفعة. وأرجع ذلك إلى تحوط بعض المستهلكين من عودة الأسعار للانخفاض، ما يحرمهم من الحصول على سيولة مالية جيدة، موضحاً أن التراجع الطفيف في أسعار غرام الذهب خلال أسبوع، لم يكن مؤثراً في حركة النشاط اللافتة للمتعاملين في بيع المشغولات الذهبية المستعملة.

أسعار محفزة

في السياق نفسه، قال مدير المبيعات في «مجوهرات أمبريال» أشوين سوني، إن الأسعار الحالية للذهب مناسبة ومحفزة، لزيادة إقبال شرائح مختلفة من المتعاملين على بيع المشغولات المستعملة، والاستفادة من السيولة المالية لسداد الالتزامات المختلفة، أو لتصريف موديلات قديمة للذهب، وإعادة الشراء عند انخفاضات أسعار المعدن الأصفر.

واتفق مدير محل «أنفار للمجوهرات»، عبدالمحسن أنفار، في أن استمرار أسعار الذهب عند معدلات مرتفعة كبيرة، حفّز عدداً من المتعاملين على بيع المشغولات الذهبية القديمة، لافتاً إلى اقتراب موسم عيد الأضحى، وما يترتب عليه من التزامات مالية عند بعض الأسر، إضافة إلى تفضيل بعض المتعاملين بيع المشغولات المستعملة عند بلوغ الأسعار معدلات مرتفعة.


«كورونا» وخلاف أميركا والصين يعزّزان جاذبية الذهب ملاذاً آمناً

استقر الذهب قرب المستوى البالغ 1800 دولار، أمس، بعد أن تراجع على نحو حاد في الجلسة السابقة، إذ تلقت جاذبيته ملاذاً آمناً، الدعم من المخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، والتوتر بين الولايات المتحدة والصين.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1797.96 دولاراً للأوقية (الأونصة)، في وقت تراجع فيه الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1798 دولاراً.

وقال الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني، جون شارما: «يظل الذهب قوياً بسبب تنامي الضبابية الجيوسياسية، ومعاودة حالات الإصابة بفيروس (كورونا)، والارتفاع في الولايات المتحدة وكذلك في أنحاء العالم. لكن صعود الدولار الأميركي يكبح الذهب».

بدوره، قال رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك، جون ويليامز، إن «الاقتصاد الأميركي قد يستغرق سنوات للتعافي من الدمار الناجم عن الجائحة، وإن الوقت لم يحن بعد للتفكير في رفع أسعار الفائدة».

يشار إلى أن خفض أسعار الفائدة الأميركية يعزز جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدرّ عائداً.

أما بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد تراجع البلاديوم 1.4% إلى 1967.75 دولاراً للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.3% إلى 822.07 دولاراً.

وهبطت الفضة 0.7% إلى 19.03 دولاراً، لكنها تتجه صوب تسجيل سادس ارتفاع أسبوعي على التوالي. عواصم ■رويترز


سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً وصل إلى 219 درهماً.

بيع الذهب المستعمل يرجع إلى تحوّط المتعاملين من عودة الأسعار للانخفاض.

 

طباعة