«الطيران المدني» تسمح للمسافرين بحمل معقم لليدين



افادت الهيئة العامة للطيران المدني، بأنها سمحت للمسافرين بحمل معقم لليدين بسعة تصل إلى 250 مليلترا ضمن أمتعتعتهم اليدوية في مطارات الدولة.
وأوضحت الهيئة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن هذا الاستثناء مؤقت نظرا للظروف الراهنة ويسري حتى إشعار آخر.
وأوصت الهيئة الأفراد الذين يخططون للسفر باتباع مجموعة من الخطوات المهمة وذلك في إطار الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها دولة الإمارات لمكافحة انتشار فيروس «كورونا» المستجد واقتناعا من الهيئة بأن سلامة وصحة الناس على رأس أولوياتها.
وأكدت «الطيران المدني» أنها أوصت مطارات الدولة بتنظيم التباعد الجسدي بين جمهور المسافرين عند دخول منطقة التسجيل أومنطقة التفتيش الأمني وفي الصفوف، مشيرة إلى أنه على المسافرين الانتباه إلى علامات التوجيه في المطار وأي تعليمات أخرى صادرة من الموظفين وذلك للحفاظ على المسافات اللازمة بينهم.
كما أوصت الهيئة، المسافرين عند المرور من نقاط تفتيش الأمني بالاستمرار في الالتزام بارتداء الكمامات، مبينة أن هذا الإجراء لا يلغي ضرورة خلع الكمامة عند الطلب للتحقق من هوية وجه المسافر.
أوصت المسافرين أيضا بالالتزام بالنظافة الشخصية عند نقاط التفتيش الأمني، مثل غسل اليدين أو تطهير اليدين قبل وبعد الانتهاء من إجراءات التفتيش الأمني، فضلا عن وضع الممتلكات الشخصية مثل ساعة اليد والمحفظة والهاتف المتحرك وغيرها ضمن أمتعتهم اليدوية قبل كشفها بجهاز الأشعة السينية.

طباعة