أكد التركيز على إيجاد حلول عملية لتحديات ريادة الأعمال

الفلاسي: دعم المنشآت الصغيرة أولوية

خلال الاجتماع مع رواد الأعمال المواطنين وممثلي المؤسسات المعنية. من المصدر

أكد وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، أن دعم المشروعات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة على رأس أولويات أجندة العمل، وركيزة رئيسة لدفع عجلة الاقتصاد الوطني في المستقبل، مشيراً إلى أن منظومة العمل تركز حالياً على اتخاذ خطوات ملموسة لإيجاد حلول عملية لجميع تحديات ريادة الأعمال، وتعزيز آليات استقرارها وازدهارها في مختلف القطاعات الحيوية.

وقال خلال اجتماع مع رواد أعمال مواطنين، وممثلي مؤسسات وحاضنات مشروعات صغيرة ومتوسطة، إنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات على الصعيدين الاتحادي والمحلي لتمكين القطاع وزيادة إسهامه في رفد الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة حظيت باهتمام مكثف خلال الأشهر الماضية في مواجهة أزمة فيروس «كورونا» المستجد، من خلال حزم التحفيز الاقتصادي المعلنة.

وأضاف أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل عصب الاقتصاد العالمي، وأداة مرنة للحكومات لدعم اقتصاداتها، حيث يشكل القطاع نحو 90% من الشركات في العالم، بينما في بعض الدول المتقدمة يصل إسهامه إلى نحو 99%، مثل كوريا الجنوبية واليابان، مبيناً أن إسهام الشركات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لدولة الإمارات بلغ 52% في عام 2017.

طباعة