«دبي المالي العالمي»: انتهاء العمل بالأطر التنظيمية للقرار «4» بنهاية يوليو

جميع المكاتب والمنافذ التجارية والمطاعم بـ «مركز دبي المالي» عادت إلى العمل بالكامل.■ أرشيفية

أعلن مركز دبي المالي العالمي انتهاء العمل بالأطر التنظيمية بشأن القرار رقم (4) لسنة 2020 لمركز دبي المالي العالمي، اعتباراً من 31 يوليو الجاري.

وكان المركز قد اعتمد، في 26 أبريل من العام الجاري، مجموعة من الأطر التنظيمية للعمل بها خلال فترة الطوارئ والتي توفر مرونة أكبر لأصحاب الأعمال في مركز دبي المالي العالمي، إلى جانب تعزيز إجراءات حماية الموظفين، وذلك في سبيل الحد من التأثيرات الناجمة عن الوضع الراهن، نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبموجب القرار، تمكنت الشركات، التي تتخذ من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها، من تطبيق تدابير وإجراءات طارئة بحق موظفيها، خلال مرحلة انتشار فيروس كورونا، للتعامل مع تأثيراته بسرعة، حيث أتاح لأصحاب الأعمال خلال فترة الطوارئ إمكانية خفض ساعات العمل، وإلزام موظفيهم بأخذ إجازة، سواء كانت مدفوعة أو غير مدفوعة الأجر، وخفض الرواتب، وتقييد الوجود في مكان العمل، وتوجيههم للعمل عن بعد دون الحاجة للحصول على موافقة الموظفين.

وأكدت سلطة المركز أنه، وبعد التشاور مع الشركاء الحكوميين، وغيرهم من الجهات القانونية، تقرر عدم تمديد هذا القرار بعد فترة الطوارئ المقررة بتاريخ 31 يوليو 2020.

يشار إلى أن جميع المكاتب والمنافذ التجارية والمطاعم عادت إلى العمل بالكامل، مع الامتثال لقوانين الصحة والسلامة التي تعد أولوية قصوى بالنسبة للمركز، حيث سيواصل المركز تطبيق تدابير السلامة الوقائية بشكل صارم، وفقاً للإرشادات الصادرة عن حكومة دبي، وحكومة دولة الإمارات.

 

طباعة