أنشأ صندوقاً لدعمها بقيمة مليون درهم

"شراع" يساعد شركات التكنولوجيا الناشئة في مواجهة "كورونا"

تصوير: مصطفى قاسمي

أعلن مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، عن انشاء صندوق بقيمة مليون درهم لمساعدة الشركات الناشئة المتخصصة بقطاع التكنولوجيا في مواجهة جائحة "كورونا"، عبر تقديم مجموعة من الخدمات العينية لتحفيز هذه الشركات على النمو.

وأوضح المركز أنه سيتم اختيار مجموعة من الشركات الناشئة المشاركة ضمن برامج "شراع" للاستفادة من خدمات الصندوق، بحيث تحصل على مزايا حصرية من مجموعة "موتيفيت"، إلى جانب تقديم الدعم في تحرير المحتوى والخدمات الاستشارية في التسويق الرقمي.

كما سيتم توجيه الشركات المختارة نحو أفضل الممارسات التي تساعدها على الوصول إلى شريحة أوسع من الجمهور بما يمكنها من العودة لمزاولة أنشطتها وتحقيق أفضل النتائج.

وقالت المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع"، نجلاء المدفع، إن "هذه الشراكة  تأتي ترجمة لرؤيتنا حول توفير بيئة داعمة لمجتمع الأعمال في ظل هذه الأوضاع الاستثنائية التي يشهدها العالم جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، ما يعكس تنامي الحس المجتمعي ضمن منظومة ريادة الأعمال، ونتطلع من خلال هذه الشراكة إلى تقديم دعم أكبر لمؤسسي الشركات الناشئة سواء في ظل هذه الظروف أو بعد انتهائها".

وأضافت المدفع: "توفر هذه الشراكة فرص الترويج لشركاتنا التكنولوجية الناشئة، وخصوصاً في هذه المرحلة التي تحتاج فيها الشركات لتعزيز علاقاتها مع الجمهور وتوسيع قاعدة عملائها لضمان استمراريتها".

 

طباعة