تضمنت إلغاء «العمولة» ومرونة في السداد.. ونقل الأثاث مجاناً

التأجير السكني يشهد تسهيلات وعروضاً للمستأجرين

صورة

قال مسؤولون في شركات عقارية، إن الظروف الحالية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19) حفزت عدداً كبيراً من الشركات في دبي والشارقة وعجمان على التوسع في عروض التأجير السكني الصيفية مقارنة بمعدلاتها خلال صيف العام الماضي.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن التسهيلات التي تقدمها الشركات تشمل منح المستأجرين إعفاءً من العمولات، ومواقف السيارات، إضافة إلى تحمل الشركات رسوم البلدية أو قيمة تأمين الكهرباء، فيما طرحت شركات عروضاً لنقل الأثاث، وتسهيلات كبيرة في سداد الدفعات، إضافة إلى تخفيضات في القيم الإيجارية بنسب تراوح بين 5 و10%.

عروض تأجير

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة ستاندرد لإدارة العقارات»، عبدالكريم الملا، إن عروض التأجير الحالية خلال موسم الصيف، تشمل منح المستأجر ما يصل إلى شهرين إضافيين في العقد الإيجاري مجاناً، إضافة إلى تسهيلات في سداد الدفعات لتصبح شهرية، فيما تتعاون شركات في نقل الأثاث.

وأضاف أن التوقعات تشير إلى تغير الطلب في السوق الايجارية خلال الفترة المقبلة، إذ من المتوقع أن يزداد الطلب مع بدء فتح المعابر الجوية، وعودة النشاط الاقتصادي بشكله الطبيعي.

المرونة في السداد

بدوره، قال المدير العام لـ«شركة الليوان الملكي للعقارات»، محمد حارب، إن الظروف الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا، كانت لها تداعيات على سوق الإيجارات السكنية مع بداية فصل الصيف، ما انعكس على طرح شركات تخفيضات سعرية، وتسهيلات مختلفة، أبرزها المرونة في السداد.

ولفت إلى طرح عروض تأجيرية محفزة لتنشيط الطلب، مع تفضيل شركات إدارات العقارات استقطاب مستأجرين بدلاً من ترك عدد من الوحدات شاغرة لفترات متفاوتة.

سياسة الإعفاء

من جهته، قال المدير التنفيذي في «شركة السوم العقارية»، سفيان السلامات، إن موسم الصيف الجاري شهد متغيراً جديداً تمثل في فيروس كورونا، ما أبطأ الطلب على الاستئجار السكني خلال موسم الصيف. وأضاف أن ذلك حفز الشركات العقارية على طرح عروض لتنشيط الطلب مقارنة بموسم الصيف الماضي، ومنها منح شهر أو شهرين مجانيين للمستأجرين، إضافة إلى تخفيضات في القيم الإيجارية تراوح بين 5 و10%، وهي نسب تفوق ما كان مطروحاً خلال العام الماضي. ولفت إلى أن الشركات التي تتمسك بعدم خفض القيم الإيجارية بنسب كبيرة، فإنها تستقطب المستأجرين بوسائل أخرى مثل الاعفاء من نسبة العمولة للعام الأول، والإعفاء من رسوم مواقف السيارات، والرسوم الإدارية، فيما تلجأ شركات إلى منح المستأجر أشهراً مجانية تصل إلى ثلاثة أشهر، لاسيما في المناطق الأقل طلباً، إضافة إلى تسهيلات في السداد تعتمد النظام الشهري في الدفع بدلاً من الدفعات الربعية.

أدوات التعقيم

من جانبه، لفت المدير الإداري في «شركة هاربور العقارية»، مهند الوادية، إلى تأثيرات قوية لاتزال مستمرة على السوق في ما يتعلق بالمستوى التأجيري، ما دفع بالعديد من الملاك إلى تقديم عروض إيجارية بالتزامن مع فترة الصيف، منها تمديد خطط الدفع إلى 12 شيكاً، وتقديم فترات زمنية مجانية راوحت بين شهر وشهرين، فضلاً عن تخفيضات في القيمة الإيجارية السنوية. وأوضح أن من ضمن العروض التي تقدمها الشركات العقارية، تجهيز المباني بأدوات التعقيم وأجهزة المراقبة للداخلين للمبنى، والتي تعتبر عنصر جذب حالياً، ما يمنح المستأجر عنصر أمان ويعتبر قيمة مضافة للمبنى، لافتاً إلى أن العديد من الشركات تدرج ذلك في إعلاناتها عن الوحدات السكنية الشاغرة لديها. وأكد الوادية أن العروض مفيدة للمستأجرين حالياً، مع رغبة البعض بالانتقال، بهدف ترشيد الإنفاق بالتزامن مع تراجع القيم الإيجارية في بعض الأماكن، مشيراً إلى انتقال مستأجرين بسبب تشدد الملاك في خفض القيمة الإيجارية أو خطط الدفع، أو تقديم مزايا.

وقال إن بعض الملاك أظهروا عدم تعاطف خلال الأزمة الخاصة بفيروس كورونا، وهو ما يعتبر سبباً كافياً للانتقال.

عروض منطقية

إلى ذلك، اعتبر المدير العام في «شركة عوض قرقاش للعقارات»، رعد رمضان، أن زيادة العروض الصيفية للتأجير السكني مقارنة بالصيف الماضي، منطقية بسبب تداعيات فيروس كورونا على الأسواق. وأضاف أن ذلك تسبب في زيادة نسب التخفيضات المطروحة لتصل إلى 10% مقارنة بأقل من 5% العام الماضي. ولفت إلى أن بعض الشركات كانت تطرح في العام الماضي عروضاً دون أن تخفض القيمة الإيجارية، في حين تخفض الشركات بنسب متباينة، كما تقدم للمستأجر مواقف مجانية، وإضافة شهر أو شهرين بشكل مجاني، فيما تعفي شركات المستأجرين من نسبة العمولة.


عروض متنوعة

قال مدير العقارات في «شركة الوليد الاستثمارية»، محمد تركي، إن عروض التأجير السكنية خلال الصيف الجاري هي الأكثر توسعاً مقارنة بصيف العام الماضي، مرجعاً ذلك إلى تداعيات فيروس كورونا. واتفق مع نظرائه في أن العروض متنوعة، وتختلف وفقاً لكل شركة، وبناية، بحسب الطلب عليها.


فائدة مشتركة

قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة دي آند بي للعقارات»، حسني البياري، إن «كورونا» أثر في سوق الإيجارات، كما هو الحال في أسواق العالم الأخرى، ولذلك، قدم العديد من الملاك عروضاً للمستأجرين. وأضاف أن منح المستأجرين شهرين إضافيين في العقد، عرض مناسب، إذ يتيح للمستأجر قيمة مضافة، ويفيد المالك الذي قد يصعب عليه إيجاد مستأجر جديد بالقيمة الإيجارية نفسها.


نقل الأثاث

قال الوسيط العقاري، أحمد بركة، إن السوق العقارية في الشارقة وعجمان شهدت مع بداية موسم الصيف عروضاً لتنشيط الطلب على التأجير السكني، شملت منح شهرين مجانيين، وإعفاءً من رسوم مواقف السيارات، فضلاً عن تخفيضات في القيم الإيجارية.

وأضاف أن شركات طرحت عرضاً بتحمّل رسوم البلدية أو رسوم تأمين الكهرباء، ونقل الأثاث.


• تجهيز المباني بأدوات تعقيم وأجهزة مراقبة للداخلين حالياً قيمة مضافة.

• العروض شملت تخفيضات في القيم الإيجارية بنسب تراوح بين 5 و10%.

طباعة